عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /01-09-2014, 03:17 AM   #4

وضحا~
بنوتة عسولة

L55
 
    حالة الإتصال : وضحا~ غير متصلة
    رقم العضوية : 53439
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات : 372
    بمعدل : 0.09 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : وضحا~ has a reputation beyond reputeوضحا~ has a reputation beyond reputeوضحا~ has a reputation beyond reputeوضحا~ has a reputation beyond reputeوضحا~ has a reputation beyond reputeوضحا~ has a reputation beyond reputeوضحا~ has a reputation beyond reputeوضحا~ has a reputation beyond reputeوضحا~ has a reputation beyond reputeوضحا~ has a reputation beyond reputeوضحا~ has a reputation beyond repute
    التقييم : 2879
    تقييم المستوى : 68
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : 4 (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 5554
    علم الدولة :  Bahrain
مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور وضحا~ عرض مواضيع وضحا~ عرض ردود وضحا~
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي رد: نيل المنن في حب الوطن




من حب الوطن مناصحة ولي الأمر سراً ولا جهراً


عن عياض بن غنم رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم :
" من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يبديه علانية ، وليأخذ بيده فإن سمع منه فذاك
وإلا كان أدى الذي عليه
" حديث صحيح أخرجه ابن أبي عاصم .


أخواتي ، التناصح شيء جميل حثنا عليه ديننا الحنيف ، والأجمل من ذلك أن يكون
النصح في السر ، وبالقول الطيب الجميل لا في الجهر والعلن ، وبالقول الخبيث والبذيء ،
ويتأكد ذلك مع ولاة الأمر ..

فمن رأى في ولي أمره خطأ من الأخطاء فعليه بمنصاحته إذا استطاع ذلك ، وليكن
النصح بكلام طيب سراً لا علانية ، كما بينَّ ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم
في هذا الحديث الشريف ، لقوله : " فلا يبده علانيه وليأخذ بيده " .

فيجب أن نتبع السنة في مناصحة ولي الأمر ، ولا نجاهر ونشهر بأخطاء ولي الأمر
على المنابر ، وفي الصحف ، والمجلات ، وأمام كلّ الناس ، لأن بذلك تتولد الشحناء ،
والحقد على ولي الأمر ، وهذا السبب كبير لتحريض الناس عليه ، ومن ثم الخروج عليه ،
وعدم السمع والطاعة له ، وهذا أمر محرم ، والذي يفعله خطأ ، وهو غير محب بالسنة
بل محب للفتنة والفوضى ..

فعلينا يا أخواتي ، أن لا نجاهر بالنصح لولي الأمر بل نناصحه إن استطعنا في السر ،
والكلام الطيب ، والقول الحسن .





من حب الوطن عدم الخروج على ولي الوطن لا بالقول ولا بالفعل
وعدم نزع يد الطاعة منه



عن عوف بن مالك رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " ألا من ولي
عليه وال ، فرآه يأتي شيئاً من معصية الله فليكره الذي يأتي من معصية الله ولا ينزع يداً من الطاعة
"
أخرجه مسلم في صحيحه .


أخواتي ، يأمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث الشريف بعدم الخروج على ولي الأمر،
ونزع يد الطاعة منه ، وإن رأينا منه ما رأينا من تقصير ، لأن بالخروج عليه تعم الفوضى ، وينتشر
الفساد ، وتسفك الدماء ..

والخروج على ولي الأمر يكون بالقول ، و الفعل ، لا بالفعل فقط ، والخروج بالقول يكون بتحريض
الناس عليه ، ودفعهم بالخروج إليه ، وهذا أعظم من الخروج بالفعل ، فلابد أن نحذر بذلك ، ولا نسمع
لمن يحرضنا عليه ، ويدعونا إلى القيام بالمحاضرات ، والمسيرات ، والإعتصامات ، لأن ذلك ليس
من السنة ، ولا من يفعله من السنة ، فعلينا أن نبتعد عنه .

وإننا مهما رأينا من ولي أمرنا من التقصير فلا نخرج عليه ، بل علينا بالصبر ، لأنّ في بقائه مع
ماهو عليه مصلحة للبلاد والعباد ، وفي الخروج عليه مفسدة للبلاد والعباد ..

فعلينا يا أخواتي ، عدم الخروج على ولي الأمر لا بالقول ، ولا بالفعل ، وعدم نزع يد الطاعة منه .






 

  رد مع اقتباس