عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /08-11-2006, 09:04 PM   #8

deweyes
تألّقت وسطكن
N A D A

 
    حالة الإتصال : deweyes غير متصلة
    رقم العضوية : 12550
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    العمر : 31
    المشاركات : 3,333
    بمعدل : 0.66 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : deweyes will become famous soon enough
    التقييم : 94
    تقييم المستوى : 18
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 8496

     SMS : (: Believe, dream, work hard, do your best and keep up the HOPE

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور deweyes عرض مواضيع deweyes عرض ردود deweyes
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي



المفتاح التاسع /
بر الوالدين ...


ومن الوسائل العملية التي تعين على ذلك ...

1- تذكر وترديد وتدبر الآيتين 23- 24 في سورة الإسراء{وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً }

والآية 14 – 15 من سورة لقمان ...
{وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }

2- قراءة كتب عن بر الوالدين ، ومنها ( ففيهما فجاهد للشيخ عبد الملك القاسم )0

3- كتابة المهام المطلوب فعلها للوالدين كل يوم ، سواء كان ذلك في المفكرة أو الجوال 0

4- الإستماع المؤدب لهما عند نداء أحدهم ... كأن يقول بعد ما يناديه أحدهما ( لبيه – يا عيوني – يا حياتي – آمر يا أبي – آمري يا أمي – غالي والطلب رخيص ... وغير ذلك من العبارات التي توحي بالبر عند النداء ... وينبغي التنويع بين هذه العبارات بين فترة وأخرى ...

5- نداءهما بأحسن وأرق الألفاظ كأن يقال ( يا أبي ... يا أمي ) ، ومرة يناديهما بالكنية كأن يقول ( يا أبو عبد الله ، يا أم عبد الله ) ومرة يقول ( يا الغالي – يا الغالية ) ومرة يقول ( يا أحسن أب في الدنيا - يا أجمل أم في الدنيا ) وهكذا من العبارات التي تدخل إلى القلب السرور والفرح ، وتوحي ببرك لهما ...

6- مصاحبة من يعين على برِّ الوالدين سواءً كان ذلك بقوله أو أفعاله ...

7- الدعابة والمزاح الذي يدخل السرور على الوالدين ، بحيث أن ذلك لا يسقط هيبتهم ، ولا يفسد ودَّهم 0

8- عند الجلوس على مأدبة الطعام ، فاختر لهما أحسن الأماكن ، ولا تبدأ حتى يبدءان ، وقّرِّب لهما ما يشتهيان من لذيذ الطعام ( كأن تَقَطِّع لهم ما يحبون أكله من اللحم ) ، وكذلك ( كأن تقطع لهم التفاح أو البرتقال أو أحد الفواكه التي تحتاج إلى تقطيع ) ، وكذلك تقرب لهما الماء أو اللبن أو العصير أثناء أو بعد الطعام0

9- الهدية بين كلِّ فترة وفترة ، والتنويع في ذلك ... فليست الهدية مقتصرة فقط على الأعياد ، أو في المناسبات ، بل تكون متواصلة ( فتارة تأتي بساعة – ومرّة بمبلغ من المال - ومرّة بكسوة جديدة - ومرّة بوجبة من الطعام – ومرة بسواك – ومرة بقطعة من الذهب للأم وهكذا ) ...

1- الذهاب بهما إلى بيت الله الحرام على حسب الإستطاعة بين الحين والآخر ...
2- الذهاب بهما للرحلات التي يرغبونها ويفضلونها ، فإن كانوا يفضلون البر فتذهب بهم إلى البر ، وإن كانوا يفضلون البحر فتذهب بهم إلى البحر ...
3- تقبيلهما ( دائماً ) وليس يكون ذلك مقتصرا في المناسبات والأفراح ... فتارة يكون التقبيل على الجبين ، ومرة على اليد ، ومرة على العينين ، ومرة على الرجل ، ومرة تجمع بين ذلك ...
4- الذهاب مع الوالدين إلى ملتقياتهم ، ومجالسهم ، والإكثار من مصاحبتهم ( كل بحسبه الأبناء مع الآباء ، والبنات مع الأمهات إلا إذا لم يكن هناك محذورا شرعيا ) ...
5- القيام منهما عند دخول أحدهما ، وإشعارهما بالتقدير والإحترام ...
6- تجديد غرفة الوالدين ، مثل أن يجدد ( المفارش – السرير – الدولاب – الإتيان بشيء جديد في الغرفة ) ...
7- ذكر محاسنهما أمامهما ( كأن تذكر بأثر بموقف أبيك عليك يوم كذا وكذا – وتذكر أثر موقف أمك عليك في يوم كذا وكذا ) وذلك أمام الأبناء ، أو الإخوان ، أو الزوجات ، أو الأقارب ...
8- الفرح لفرحهما ... والحزن لحزنهما ...
9- رسائل الجوال التي تعبِر عن الحبِّ ، والشكر ، والمودة ...
10- الإتصال والإستفسار إن كانوا في بلد وأنت في بلد آخر ...
11- تعميق المفهوم الصحيح لبرّ الوالدين في نفسك ثم بعد ذلك التطبيق على أرض الواقع.
12- دعاء الله عز وجل بأن يرزقك بِرَّهما ، والإحسان إليهما
13- الدعاء لهما دائما ( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا )0
14- عندما تخاطب أحدهما ، فابتسم وأنصت واجعل نظراتك التي توحي بالحب والرحمة في عينيه ، حتى في وقت غضب أحدهما ...
15- منافسة الأخوان والأخوات في فعل وسائل البِّر بهم ...
16- قراءة سير وأخبار البارِّين بالوالدين ...
17- سماع شريط ( برِّ الوالدين لنبيل العوضي – أبناء يعذبون آباءهم للشيخ بدر المشاري ) ...
18- سؤال أهل العلم والإختصاص في حال عدم القدرة على الإحسان للوالدين ، أو عدم التوافق والتناسق معهما أو أحدهما ...
19- استشارتهما وأخذ آراءهما ...
20- خدمة الأب في شؤونه ، وكذلك الأم ... فمثلا الإبن يتولى يوم من الأيام بغسيل الملابس – أو الطبخ – أو تنظيف الأواني ...
21- إختيار بيت آخر إذا كان هناك مشاكل بين الزوجة وأحد الوالدين ( لأن ذلك يسبب الإستقرار ، والتخفيف من حِدَّة النقاشات التي قد تحصل ...
22- تذكر فضل بر الوالدين في كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم ...
23- التأمل في قصص العاقين للوالدين ، وما حصل لهما من سوء المآل ...
24- تقدير زوجة الوالد إن كان متزوجا غير أمه والإحسان إليها ...
25- تقدير زوج الوالدة إن كانت متزوجة غير والدك والإحسان إليه إن كان الإبن رجلا ...