الموضوع: قَلْبي . . ❥
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 22-07-2010, 04:46 AM
الصورة الرمزية ѕ є и ι σ г ι т α
ѕ є и ι σ г ι т α ѕ є и ι σ г ι т α غير متصلة
بنوتة مبتدئة
صاحبة الموضوع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: Ĵ.Є.∂.∂.α.ħ =]
العمر: 24
المشاركات: 83
معدل تقييم المستوى: 15
ѕ є и ι σ г ι т α will become famous soon enoughѕ є и ι σ г ι т α will become famous soon enough
المشاهدات: 1024 | التعليقات: 10 قَلْبي . . ❥




السلام عليڪم ورحمۃ الله وبرڪاٺه . .

صبآحڪم / مساءڪم
.................... قلوبٌ نظيفۃ

صرآحۃً . . حبّيٺ القسم *
فـ أحببٺُ أن أٺحدّث عن أغلى شيء نملڪه
........................ عن أجمل شيء نملڪه
.......................................... عن الشيء الذي لا نسٺطيع العيْش دونه

هل سبق وٺحدّثٺي معـﮧ . . هل سبق وسألٺيـﮧ . . هل ٺٺألم ¿ هل أنٺ سعيد ¿ هل أنٺ بخير ¿ هل أنٺ عطش ¿ هل ٺشعر بالجوع ¿ هل ٺشعر بالاشٺياق ¿ بماذا ٺشعر ¿ . .

إنّـﮧ " القلب " . . إنّه قلبي وقلبڪ

قال رسولنا الڪريم صلّى اللّـﮧ عليـﮧ وسلم : " إن في الجسد مضغۃ إذا صلحٺ صلح الجسد ڪلـﮧ ، و إذا فسدٺ فسد الجسد ڪلـﮧ ألا و هي القلب " -مٺفق عليـﮧ-

ٺخيّلي معي . .

أحسسٺِ بألمٍ عُضويْ في قلبڪ . . - لا قدّر الله -
ما أوّل ماسٺفعليه ¿ !
بالطبع . . إلى أقرب مشفى . . إنه [ قلب ] . . بدونه لا حيآۃ لي . .

- لا قدّر الله - أخبرڪِ الطّبيب أنّڪ بحاجۃ إلى جرآحۃ سريعۃ . .
وإن لم ٺقومي بالجراحۃ فأنٺِ بين حيآۃِ وموْٺ . .
مالعمل ¿
بالطبع . . سٺقومين بالجرآحۃ سريعاً . . فعلى قلبِڪ أن يسٺمرّ بالعيْش . .

والطبيعي -لاقدّر الله- الٺعب ! والمجاهدۃ ! والألم ! والڪثير . . حٺى يرٺاح قلبِڪ
العنايۃ المرڪّزۃ . . رآئحۃ المشفى والمُعقماٺ . . الٺعب لمدۃ أڪثر من 5 أشهر . .

لڪن في النهايۃ . . النٺيجۃ . . [ رآحۃ قلبِڪ ] . .





°•


والآن . .
لنسأل قلوبناا ..

هل هو مريض ¿ . . لا أقصد ذبحۃ صدريۃ أو ٺصلّب شرايين أو شيْء من هذا القبيل . .
أقصد . . هل قلبِڪ جائع ¿ عطِش ¿ لله عز وجل ¿

هل قلبڪ مسجون بقيود لا ٺسٺطيعين فڪّها . . ¿
هل يشعر قلبڪ بالضّيق . . فجأۃ ٺجدين نفسِڪ على سريرِڪ ٺحٺضنين وسادٺڪ وٺبڪي . . بلآ سبب ¿
هل قلبِڪ مُڪٺئب ¿ هل هوَ مازال على قيد الحياۃ ¿ هل يشعُر بالحيـآۃ ¿

أمْ ٺملّڪه الرّان ¿ !

قال ٺعالى " ڪلّا بلْ ران على قلوبهم ماڪانوا يڪْسبون " -سورۃ المطففين-

ماهُو الرّآن ¿


قال الرّسول صلّى اللـﮧ عليـﮧ وسلم : " إن المؤمن إذا أذنب ذنبا ڪانٺ نڪٺۃ سوداء في قلبـﮧ ، فإن ٺاب ونزع واسٺغفر ، صقلٺ قلبـﮧ ، فإن زاد زادٺ حٺى ٺغلق قلبـﮧ ، فذلڪ "الران " الذي قال اللـﮧ جل ثناؤه : [ ڪلا بل ران على قلوبهم ماڪانوا يڪسبون ]
"

يعني . .

إذا لاقدّر اللـﮧ وقعٺي في فٺنۃ من فِٺن الدنيآ . . جاءٺ على قلبڪ نقطۃ سوداء . . فأذنبٺي أخرى . . فـ نقطۃ أخرى . . ثمّ أخرى . . ثم أخرى . . -لاقدّر الله-
فٺٺجمع النقاط فٺڪّون طبقۃ . . فٺلڪ الطبقۃ . . هي الـ "ران "

. .





هل يشعر قلبِڪ بفرآغ ¿ هل هوَ ٺائه ¿
هل سٺقولي " سمعنا دا الڪلام مرۃ ڪٺير "


! !

إنٺِ قويّۃ .. لديڪِ العزيمۃ . . لديڪِ القوّۃ . .
جرّبٺي ٺٺرڪي حجابڪ . . جربٺي ٺڪلّمي شباب . . جربٺي ٺسمعي أغاني . . جربٺي وجربٺي وجربٺي . .
طب جرّبي ٺڪوني مع ربنا !
جرّبي ولوْ ليومٍ وآحد . . لڪن جرّبي صح . . خذي الدّين بقوۃ . .

ضَعي هدفاً نُصب عينيْڪِ . . واسعي خلفَ
ـﮧ . . حآولي الإمساڪ بـﮧ . . اعملي جاهدۃ . .
فأنٺِ لا ينقصڪ شيْء . . أوليس لڪِ عينآن ¿ أنف ¿ فم ¿ رجل ¿ يد ¿ . . ! حٺى وإنْ نقصڪِ شيء لاقدّر اللـﮧ . . فسيعوّضڪ اللـﮧ
بشيء آخر . . فأنٺِ قادرۃ . .

.

قرآننَا . . احمليـﮧ بقوّۃ . . احمليـﮧ بعزم . . احمليـﮧ بإصرار . . احمليـﮧ بروح الحمآس . .
ٺعلّميـﮧ . . إحفظيـﮧ طبّقيـﮧ
. . صدقيني . .قلبڪ بحاجٺه . .

من خلَق قلبِڪ ¿
من خلَق قلبِڪ ¿
من خلَق قلبِڪ ¿




اللـﮧ جلّ في علاه

ٺخيّلي معي . . اخٺرعَ رجلٌ ما . . جهاز من نوْع غريب وجديد وجميل ، ووضع ڪٺيّب لڪيفيۃ الاسٺعمال . . وڪيْفيّۃ المحافظۃ عليـﮧ . . بالطبع . . سنحٺاج لقرآءۃ الڪٺيّب . . حٺى نسٺطيع أن نسٺعمل الجهاز ! . . لايمڪن للجهاز أن يعمل جيّداً . . بدون أن ٺڪون لدينا المعلوماٺ الڪافيۃ !

- بالطبع لانزڪي على اللـﮧ أحد ومع فارق الشبـﮧ -
ربّي خلق قلبي
وأنزل لنا القرآن . . لنٺعلّم ڪيف نٺعامل مع قلوبنا وحيآٺنا . .
قلوبنا ٺحٺاجـﮧ . . قلوبنا مٺعطّشۃ لـﮧ . .

فـ على أيّ أسآس نٺفلسف ونعيش بدون قرآن
! !

.


[ لمّا أهبط إبليس قال ربّي لعذبٺني . . فما عملي ¿ قال السحر . . قال فما قرآني ¿
قال الشعر . . قال فما ڪٺابي ¿ قال الوشم . . قال فما طعامي ¿ قال ڪل ميٺۃ وما لم يُسمّى عليـﮧ . . قال فما شرآبي ¿ قال ڪل مسڪر . . قال فما مسڪني ¿ قال الأسواق . . ]


طبعاً الشيطان هو عدوْ القلب اللدود . .
الشيطان ٺبّاً لـﮧ يجي وقٺ الصلآۃ + وقٺ النوْم + في الحمام [ اللـﮧ يڪرمڪم ]

يأٺي عادۃ عندما ٺڪوني في غفلۃ أو غضب أو شهوۃ أو وقٺ الإنٺقام ! . . الإنٺقام دائماً يڪون من الشيطآن . .

طبعاً إحنا نعرف من واحنا صغآر . .

الٺفل على اليسآر

هل ٺعلمينَ لمَ ¿

لأن القلْب في جهۃ اليسآر

لأن الشيطآن يأٺي عند القلب

الشيطان هدفه القلب

الشيطان يريد إغواء أعزُّ ماٺملڪين ْ


.
.

فڪْرۃ :- إيش رآيڪم نعمل بدل ٺعويض ¿
يعْني إذا الشيطآن جا أغواڪي . . وسوّيٺي معصيۃ . . ٺبدليها بحسنۃ !
مثال :- سمعٺي أغنيۃ . . طلّعي صدقۃ ، أخّرٺي فرض . . قومي الليل ولوْ رڪعٺين . .

عمر بن الخطآب . . أٺأخّر عن صلاۃ العصر إلى المغرب لانشغاله في حديقۃ . .
ٺعرفوا عمل بدل ٺعويض بإيش ¿ . . أٺصدّق بالحديقۃ ڪلّها

مع أنّ
ــﮧ أحبّها . . بدليل أنــﮧ أٺأخر عن صلآٺــﮧ بسببها
. .




* أقوال خطيرۃ على القلْب . . إيّاڪي إيّاڪي إيّاڪي . . قول : " مافيّا ! مالي مزاج ! ما أقدر . . الخ "
أقوال خطيرۃ وعلآمۃ على الضعف النفسي واسٺعمار الهوى والعقل والهزيمۃ الذاٺيۃ . . !

لآ رآحۃ لمن لآ ٺعب لــﮧ . . ألم ٺسمعي بٺعب القوّۃ ¿

»



قصّۃ قصيرۃ رُزِق أحدهم بفٺىً ، فأسمآه صالح . .

فهنّأه النآس . . وقـآل أحدهم " إن شاءاللــﮧ يصبح رجل صالح "

أجآب : لآ . .

اسٺغرب النآس

فقآل : أريده صآلحاً ومُصلحاً

،

لآ ٺڪٺفي بالصّلاح . . بل ڪوني مصلحۃً أيضاً

فما أدرآڪي . . قد يڪون صلآح الأمۃ على يديڪِ


.




قلْبڪ غآلي ، قلبڪِ ليس برخيص ،

لآ ٺُعطيه من لآ يسٺحقّه . . .

لآ ٺقولي [ ياقلبي ] لڪلّ شخص في الحيآۃ !

فـ قلبڪ إن أعطيْٺيه لأحد . .

قد لآ يعيدهـ

إحذري . . فقد ٺعيشي بدون قلْب . .






" قيمٺڪ ليسٺ بما ٺمْلِڪ . . قيمٺڪ بما ٺسٺغْني عنْه "

عبآدۃ الٺرڪ . . يحٺآجها قلْبِڪ .. درّبي نفْسِڪ عليْها

أي لآ ٺٺرڪي الأشيآء ٺٺحڪّم بڪِ

فقلبڪ ليْس بضعيف

هنآڪ أناس . . ٺسأليهم . . لماذا لآ ٺٺرڪون الأغاني

يجيبون : مآ أقدر . . الأغاني حيآٺي . . ما أٺخيل أعيش من غير أغاني !

ألهذه الدرجۃ أنٺم ضعفاء . . ! ! !

أغنيۃ ! ٺٺحڪّم بڪِ

أغنيۃ ! ٺبعدڪ عن ربڪ

أغنيۃ ! ٺغيّر مشآعرڪ

ياللضعْف الذي ٺمّلڪنا ! ! !

ٺبّاً لهذا الشيطآن اللعين ! ! !


قآل ٺعآلى : " ومن أعرض عن ذڪري فإنّ له معيشۃً ضنڪآ "

<~ لآحظي حٺّى ڪلمۃ " ضنڪا " نُطقها ثقيل !

قلْبِڪ بحآجۃ إلى ربّڪ . . فإن لم ٺُغذّيه بذڪر الله . . قد يٺملّڪه الرآن [ لآ قدر الله ]



اللهم أعنّي على ذڪرڪ وشڪرڪ وحسن عبادٺڪ

،

نجي الآن . . لسَجن القلْب !

ڪيف ٺعرفي إنّو قلْبِڪ مسجون &#191; &#191; &#191;

عندما ٺعبدي هوآڪِ

طلب منڪِ قلبِڪ أن يسمع الأغاني . .

وأنٺِ سمحٺي له

طلب منڪِ قلبڪ أن يسمع صوٺ الفٺى الذي رأيٺه في ذلڪ المڪآن !

وسمحٺي له

طلب منڪِ قلبڪ أن ٺأخّري الصلآۃ قليلاً

فسمحٺي له

وطلب وطلب وطلب وطلب

وأنٺِ ٺسٺجيبين




فأصبحَ منْڪوساً . . لم يعُد بإمْڪآنه أن يسمع ڪلآم الله . . وحينها حٺّى إذا قرأٺي القرآن ٺشعرين بضيق

فٺسٺمري فٺشعرين باڪٺئآب . . فٺسٺمري فٺٺعبين . . فٺسٺمري لقرآءۃ صفحۃ فٺشعرين برآحۃ

فمصيرُڪ الرآحۃ إذا قرأٺيه . . فقد أنزله الله من أجل قلوبنا . . فبالٺأڪيد سنعشر بالرآحۃ

سبحآن الله . . ما أعظمڪ يآ إلهى . . !

ولڪن ! إن اسٺجبٺي لقلبڪ وهوآه . . ونُڪِس وسُجِن . . وٺعب . .

فڪيْف نحرّرهـ &#191; . .

ڪل شخْص .. سيُحرّر قلبه على حسب [ البلآوي ] اللٺي يقوم بها !

ٺخيّلي معي . .

ٺَجربۃ [ قومي بها ] :-

قومي بٺعبئۃ ڪأس مآء الى النّهآيۃ . .

وٺخيّلي أن هذا الڪأس هوَ قلبِڪ . . –لاقدر الله-

ممٺلِئ .. مسجون . . مُٺعب . . منڪوس . .

الآن أحضري ڪأس ماء معبأٌ نصفه . .

وٺخيّلي بأن فيه الحسنآٺ . . الصلآۃ . . القيآم . . الصدقۃ . . سماع محاضرۃ

وقومي بإضآفۃ الحسنآٺ [ المآء ] إلى السيئآٺ [ الممٺلئ ]

هل سٺدخل &#191;

مسٺحيل ! ! فالقلب ممٺلئ بشهوآٺ الدنيآ

فما الحل , , &#191;

سنقوم بإفرآغه . . ڪيف &#191;

طبعاً الإسٺغفآر يمحي الذنوب . .

فقولي [ أسٺغفر الله ] . . واسڪبي قليلاً من المآء

واعيدي الڪرّۃ

إلى أن يفرغ الڪأس ..

الآن . . أصبَح بإمڪآنڪ إضافۃ الحسنآٺ . .

وبإمڪآنڪ إعادۃ ٺعبئۃ الڪوب

وڪلّما اقٺرب الڪوب من الإمٺلآء بالمعآصي

بإمڪآنڪ إفرآغه

وهذا هو حآل قلبي وقلبِڪ

فلٺحٺفظي بهِ نظيفاً

فلنضع له فرآمل . . حٺّى لآ يحصُل حآدث

فيدخل السجن !

.

.


الآن . . مآ أبغى أنهي الموضوع بمُجرّد سطور قرأٺيها من غير ٺطبيق

صدّقيني . . قلبڪ يحٺآجڪ . . قلبڪ يحبّڪ

لآ ٺعطيه أي أحد . . ولآ ٺسٺغني عنّه ببساطۃ

وڪمان . . لآ ٺعطيه ڪُل مايٺمنىآ

ولڪِن . . غذّيه ،

هوَ بحآجۃ لغذاء روحي . .

ربّنآ خلق القرآن عشان قلبي وقلبڪ

إحنا على أي أساس نٺفلسف ونعيش من غير قرآآن &#191; &#191; &#191;

مرّۃ صعْبۃ ٺرآ

يلّا ڪلّنا مع بعض . . نٺّفق على أن نُحيي قُلوبنآ

ونقآبل ربّنآ بقلب نظيف

بقلب طآهر

بقلب نقي

خآلٍ من الشوآئب









rQgXfd > > ❥

الموضوع الأصلي : قَلْبي . . ❥ || القسم : مُستظل لِ أرواحٍ حالمة || المصدر : منتديات بنات دوت كوم || كاتبة الموضوع : ѕ є и ι σ г ι т α


عدد زوار مواضيعى Website counter

رد مع اقتباس

  #ADS
:: إعلانات ::
Circuit advertisement
 
 
 
تاريخ التسجيل: Always
الدولة: Advertising world
العمر: 2010
المشاركات: Many
 

:: إعلانات :: is online