عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /22-10-2012, 03:19 PM   #52

Boshasha
بنوتة SpeciaL
Exclusive Girl

L17
 
    حالة الإتصال : Boshasha غير متصلة
    رقم العضوية : 62875
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    العمر : 24
    المشاركات : 1,084
    بمعدل : 0.31 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : Boshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to behold
    التقييم : 699
    تقييم المستوى : 24
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 5601

     SMS : Keep faiting .. Don't stop .. Keep the smile .. this life is short .. you shold control on it :)

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور Boshasha عرض مواضيع Boshasha عرض ردود Boshasha
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي رد: "رياح أطلس البيداء" آثرتكم على دور النشر




كانالأربعة داخل السيارة ينظرون حولهم في صمت , ويراقبون الطريق , بينما كانت السيارةتدخل طريقاً شبه ممهد ينتهي الى زريبة غنم على الطريق العام كان الليل ما زالمخيما .

أمير: يبدو أنهم ضلوا عنا !

يزن:ياسر أين آدم وسلمى ؟

ياسر– وهو ينظر الى جهازه النقال- : انني أحاول الاتصال به ولكنه يبدو خارج نطاقالاتصال .

رائد: سأقف خلف هذه الزريبة , حتى لا نخرج عن نطاق الاتصال

أمير: قد يكون الراعي قريبا من هنا !

آدم: سنقول له أننا مسافرون ونريد أن نستريح قليلاً .

يزن –وهو ينظر الى ساعة السيارة- : بقيت ساعتان على الأكثر لبزوغ الفجر



,,,,

بدأالضوء يشق طريقه خلال السماء على قرية مكونة من بعض منازل صغيرة متفرقة , كان آدميقف أمام مخبز صغير والذي كان يبيع الخرداوات أيضا وينظر الى آخر الطريق منتظرا.

بينماسلمى جالسة على بقايا جدار قديم منهدم وتنظر الى تلك المنازل التي جار عليهاالزمان وغزا أهلها الفقر الشديد .

أقبلتسيارة رائد من بعيد وسارت عبر طريق القرية في تمازج غريب بين عصرية سيارته وبيوتالرعاة . توقف السيارة أمامهما وركب آدم , نظر الجميع نحو سلمى التي لم تتحرك وقدكانت تنظر الى الأرض بغرابة , رفعت من الأرض سكينا يبدو انها وجدته قرب أحدالمنازل , ووجهته نحو قلبها , وشدت يداها ببرود وسلمت نفسها لنفسها , صرخ جميع منفي السيارة : لا !!

قفزيزن وآدم الذان كانا الأقرب اليها وأمسكا السكين قبل أن تصل الى قلبها بلحظات !

دفعتسلمى الاثنان بغضب , وبدأت تسير وحدها مبتعدة عن الجميع .

رائد: الى أين أنت ذاهبة ؟

لكنهلم يسمع رداً

أشاررائد ليزن وآدم بالركوب , وبدأ يلحق بها بالسيارة ببطء حتى بدأ يسير بمحاذتها ,فتح نافذته : اركبي هيا !

لمتنظر اليه : الى أين سنذهب ؟!

رائد: سنهرب منهم انهم يلحقون بنا !

سلمى– بصوت أعلى- : الى أين ؟؟!!

رائد: سنبتعد عنهم !

سلمى: إلى أين ؟؟!!!

فتحأمير نافذته : الى بيت خالي في المدينة !! هناك سنفكر جيداً ماذا سيفعل كل منا !

توقفتعن المسير .

رائد: يزن !! اركب في الخلف !! ,,

ركبيزن في الخلف بجانب أمير وياسر وآدم , ولم يكن المكان يكفيهم وقد كان الجميع يشعربالحنق من الوضع .

ركبتسلمى .وانطلقت السيارة !





 

  رد مع اقتباس