عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /18-08-2006, 01:30 AM   #28

كـارين
بنوتة محلقة

 
    حالة الإتصال : كـارين غير متصلة
    رقم العضوية : 5717
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 200
    بمعدل : 0.04 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : كـارين is on a distinguished road
    التقييم : 33
    تقييم المستوى : 15
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 257
    استعرضي : عرض البوم صور كـارين عرض مواضيع كـارين عرض ردود كـارين
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

تكملة الجزء الثالث

" فـــرح مريضــة بالقلــب و هالدوخـــة سبب هالمرض "
ناديـة : فـــرح..حبيبتي..ما فيج شئ إنتي..بس السبب إلي يبناه لج هني هو إنج أنزلقتي بسبب الماء..و بعدين إغمـى عليج
فرح : متى بيطلعوني من هني ؟
نادية : اليوم بالليل
فرح : وين أمي ؟
نادية : خليتها تروح البيت لأنها واايد تعبانة
فرح إبتسمت لها
نادية : فرح..أمل حامل
فرح مستانسة : و اللـه
نادية : و الله
فرح : و أخيـراً بصير عمـة
نادية : ههههه..متخرعة
فرح : بودي أسافـر
نادية : وين ؟
فرح إفترت ع ويهه إختها : لعالـم المـوت..يااه شكثر حلو ذاك العالم..أتمنى أروحه..هناك الحياة غير..ما وراج هم من الدنيا..طبعاً إلا إذا كنتي مب زينة فذاك شئ ثاني..بس بودي قبل لا أسافر لعـالم المـوت أروح الحج..أحج بيت الله الحـرام..يااه..دخيلج بودي أروح..
نادية : فرح ليش تقوليـن جـذي..ترى أزعل..و آنه ما أقدر ع فراقج..إنتي أختي..و إلي مونستني..لا تقولين جذي ترى و الله أزعل.

×××

عبدالعزيز : ما تدري متى بتطلع فرح ؟
ناصر : اليوم بالليل
عبدالعزيز : يوم رحت لها كسرت خاطري
ناصر : ههه..أقول نادية ساقت سيارتك
عبدالعزيز : بس كان ظرف طارئ يا أخ ناصر
ناصر : حست من صـوت فرح في شئ تعرفه..بس ما أتوقع إن مرضها شئ غير
عبدالعزيز : تهقـى تعرف عن موضوعها القبلي
ناصر بتوتر : فال الله و لا فالك
عبدالعزيز : بس لو عرفت شبتسوي ؟
ناصر : تفائل بالخير تجدوه يا أخي..إنت بس تتفائل بالشر
عبدالعزيز : يا أخي قلت فرضاً يعني شبنسوي
ناصر : بتصير مصيبة عودة..المعجـزة بتصير
عبدالعزيز : خايف يا ناصر
ناصر : مب بس إنت
عبدالعزيز : قلبي ناغزني..أحس بيصير شئ جايد..شنو ما أدري بس أحس مايل لفرح
ناصر : خايف أخسـر فـرح أختي
عبدالعزيز : تعال بس بنرد البيت تلاقي نادية معصبة
ناصر : لا تنســى البيتـزا ترى تبيها عشان تاكلها هي و فرح بس ما أظن بتخلي شئ لفرح ههههه
عبدالعزيز : ههههههههههههههههههههههههه
بدوا يختفون عن الأنظار شوي شوي..و وقفوا عند مطعم و طلبوا بيتزا حق الهانم نادية و بعدين راحوا للبيت

×××

نادية : يمي يمي..عجيب البيتزا
فرح : شنو خليتين لي ألحين
نادية : و لا يهمج ألحين أقول للحصانين إييبون لج
فرح عصبت ع إختها : نادية لا تقولين جذي عنهم
نادية ضربتها ع راسها بخفيف
فرح : آيي..يعور للحين ما برى الجرح
نادية : خخخ..آسفين خيو
فرح سرحت : ندوي..عطشانة
نادية : أروح أجيب لج ماء
فرح : لا..عطشان بالموت
نادية واايد معصبـة : فـــرح..شنو هالكلام لا تخليني أعصب عليج..هذا قدر الله..لازم ما تقولين جذي..صيري قوية..لا تصيرين ضعيفة إفهمي بليـز..آنه ما أقدر أعيش بدونج..إنتي أختي إلي عشت معاها طول عمري..ما اقدر أفتقدج..ليش تقولين هالكلام..إنتي أنانيـة
راحت عنها و دموعها مالية عينها
و فرح تحس بالذنـب يوم قالت لإختها..إختها جرحتها يوم قالت لها إنتي أنانيـة..معقولة هي أنانية..معقـولة..قامت بدون وعي كسرت كل شئ في الغرفة..و هي تبجي : أنا أنانيـــــة..أنا أنانيـة..أنانية أنانية
طاحت ع الأرض و راحت لعند سريرها
و هي تبجي بمرارة : أنا أنانية أنانية
دفنت راسها في حضنها
و ناصر يه لهـا
ناصر : إيش فيج فرح ؟
فرح رفعت راسها و إرتمت في حضن أخوها : أنا أنانية أنانية
ناصر : من قال..؟ و ليــش..؟
فرح : نادية تقول إني أنانيـة
ناصر : ألحين أوريها
فرح : لا يا ناصر..أنا أنانية بس لا تطقها
ناصر : إن شاء الله بس هذا حقج
فرح : يا ليتيني ما قلت لك
ناصر : فرح..خليني أوريها سنع الله
فرح : ناصر بليز خلني في حالي
و كملت بجيها
(.. فـرح هذي إنسانة ضعيفة..ضعيفة واايد..تتألم بسرعة..حساسة..رقيقة..هي جميلة بس جمالها هادئ..يجذب الواحد نحو الهدوء..الراحة..البراءة..الكل يحبها..و في سرّ هي الوحيدة في العايلة و المعارف ما تعرفـه..ما تعرفه..يمكن تعرفه يوم بالأيام..بس شنو إلي بتكون ردة فعلها هذا إلي الكل خايف منـه ..)

×××

بعد شهــر
ملجت رزان من محمود
و عبدالله للحيـن يلاحــق محمود و محمود بلغ الشرطة
و الشرطة تراقب عبدالله عشان إذا تعدى ع محمود يكونون موجوديـن
سافـر حمد عقب ملجة إخته بيومين
و رزان حزينـة واايد
راحت لعند إخوها يوسـف
رزان : يـوسف..ما فقدت حمد
يوسف : توه أمس مسافر ما صار له شئ..و تقولين هالكلام
رزان : لأن معزته خاصة
يوسف : الله يسامحج بس
رزان : وااايد بصرااحة غيـور..و آنه ما أفرق فيكم بس هذاك غايب عن البلد
يوسف : عرفنا و ألحين إنقلعي عن ويههي
رزان : زعلت
يوسف بدون ما يفتر لها : إي
رزان : و لا يهمك.." راحت و باسته " موااااااا
يوسف رد لها البوسة : من قال زعلت
رزان عصبت : عرفت سوالفك
و هو قام و ركض
و هي ركضت وراه
هههههههههه
(.. يوسف و رزان و حمد..أمهم و أبوهم متوفين..الأبو توفى بـحادث سيارة و الأم بنوبة قلبيـة..و هـم شايلين هذا الهم..و ما يقدرون ينسون هالشئ..فمدة بسيطة من يوم توفى الأبو توفت الأم..يوسف أكبرهم عمره 26 سنة يحب يلعب ع رزان إخته..و عقب حمد هو الثاني بعد يحب يلعب ع إخته قلت لكم عايش بأمريكا يكمل دراسته عمره 23 سنة و رزان أصغرهم عمرها 20 سنة واايد يحبون بعض و يتضاربون واايد ههه ..)
عطته ضربة ع ظهره خفيفة..
يوسف : من قال تعور هههه..؟
رزان : ما تعور ها
راحت المطبخ شحنت كاس ماء كامل بارد..و راحت ورا أخوها بدون ما يحس و سكبته عليه
رزان : ما يعـور هاا !
يوسف : رزانو بيج كف ألحين
رزان : جان فيك خير يلا..؟
يوسف : دقايق بس
راح فوق لغرفتها و أخذ صورة محمود
و نزل
يوسف يراويها صورة محمود : الصورة الوحيدة إلي عندج
رزان : يساف عاد الله يخليك ترى و الله ما أحاجيك
يوسف : إبعدي إبعدي..من شوي ساكبة الماء علي و ألحين يساف
رزان شوي و بتصيح : يوسـف شهالمصاخــة
يوسف : كسرتي خاطري و الله يودي
و مد يده لها يسلمها الصـورة
و مرة وحده دق الجرس و طفــر رزان

نهايـــة الجزء الثالث