العودة   منتديات بنات دوت كوم > ♦ لغَۃ ، أدبٌ و فنَ .. > الـقـصـص و الـروايـات
◊ - الـقـوانـيـن - مواضيع لم يرد عليها ◊ مركز تحميل بنات ~ قالوا عنّا ~ سجل الزوار ~ أعلني معنا !

الـقـصـص و الـروايـات [ ﺂحداث ، شخصيات ، مغامراتَ ، ۊ غيرهِآ | بَ قلمکِ ﺂنتِ ♥ ]

يمنع منعا باتا رفع المواضيع القديمة .. و يمكن معرفة المواضيع القديمه من خلال ظهور التنبيه اسفل صندوق الرد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم منذ /17-09-2011, 02:53 PM   #21

Boshasha
بنوتة SpeciaL
Exclusive Girl

L17
 
    حالة الإتصال : Boshasha غير متصلة
    رقم العضوية : 62875
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    العمر : 24
    المشاركات : 1,084
    بمعدل : 0.32 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : Boshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to behold
    التقييم : 699
    تقييم المستوى : 24
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 5234

     SMS : Keep faiting .. Don't stop .. Keep the smile .. this life is short .. you shold control on it :)

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور Boshasha عرض مواضيع Boshasha عرض ردود Boshasha
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

SoSo


متابعتك لي ,, حمستني جداً ,,
بس معلش علشان الدراسة بدت ,,
فأنا بحاول انزل كل آخر اسبوع بارت
وبحاول أطوله علشان عيونك

,,





 

  رد مع اقتباس

  #ADS
:: إعلانات ::
Circuit advertisement
 
 
 
تاريخ التسجيل: Always
الدولة: Advertising world
العمر: 2010
المشاركات: Many
 

:: إعلانات :: is online  

قديم منذ /17-09-2011, 07:31 PM   #22

B S O M A
[ مسؤولۃ التمبلرَ ]
ملكة التنسيق

L60
    حالة الإتصال : B S O M A غير متصلة
    رقم العضوية : 60163
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 4,241
    بمعدل : 1.17 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : B S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond repute
    التقييم : 15221
    تقييم المستوى : 318
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 18579

     SMS : سُبحان الله و بحمدِه . . . سُبحان الله العظيم .

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور B S O M A عرض مواضيع B S O M A عرض ردود B S O M A
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي


SoSo


متابعتك لي ,, حمستني جداً ,,
بس معلش علشان الدراسة بدت ,,
فأنا بحاول انزل كل آخر اسبوع بارت
وبحاول أطوله علشان عيونك

,,

   
 

 

 



أنآ ع بآلي مكتوبه و بس تنسسخيهآ وتحطيهآ لنآ
لأن الآسلوب - مَ شآء الله تبآرك الرحمن - أحسه رآيق جداً

+ أش يصبرني على أخر الآسبوع = $ ؟
بس مو مشكله يَ قلبي . . درآستكِ أهم و ربي يوفقكك
تسلم عيونكِ يَ فتآإة




 



سبحان الله وبحمِده ، سُبحان الله العظيم ،

من مواضيع : B S O M A

  رد مع اقتباس
قديم منذ /23-09-2011, 12:29 AM   #23

Boshasha
بنوتة SpeciaL
Exclusive Girl

L17
 
    حالة الإتصال : Boshasha غير متصلة
    رقم العضوية : 62875
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    العمر : 24
    المشاركات : 1,084
    بمعدل : 0.32 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : Boshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to behold
    التقييم : 699
    تقييم المستوى : 24
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 5234

     SMS : Keep faiting .. Don't stop .. Keep the smile .. this life is short .. you shold control on it :)

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور Boshasha عرض مواضيع Boshasha عرض ردود Boshasha
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي



في وسط تلك الأرض الفارغة من السكان في الجهة الجنوبية من القرية , بينما الكثبان الرملية بدأت بالظهور .
كانت سيارة الجاكور المليئة التي انحنى غلافها الحديدي من جميع الجهات تقريباً , كان رائد ويزن جالسان على حافة السيارة الأمامية وكانا ينظران نحو آدم وياسر بخوف يمتزج بالاستغراب ,
بينما سلمى واقفة بجانب الباب الجانبي للسيارة وهي توزعها نظرها بين كل واحد منهم وبين الحين والآخر تنظر الى الخلف لترى ان كان احد ما من القرية لاحظ ما حصل .
نظر آدم نحوهم وقال : هل هدأتم الآن !
يزن : ماذا يحصل هنا , لا أفهم شيئاً مما يحصل !
آدم : سنحاول ان نشرح لكم , الا أننا في الحقيقة نحن لا نفهم جزءاً كبيراً مما حصل !
سلمى : أين اختفيتم طوال تلك المدة ! , أتعلمون انه سيعلنون مراسم دفنكم بعد أسبوع !
نظر ياسر الى آدم بحزن ثم قال : لن نستطيع أن نعود لأهلنا !
آدم : لقد كنت أنا وياسر منذ فترة نفكر هل نعود اليكم , هل نخبركم بما حصل كيف سنخبركم ؟!
ياسر : لقد ذهبنا الى متحف في تونس العاصمة قبل شهر عندما قرأنا في الانترنت عن وجود أثريات من العصر الأمازيغي يعرض تماثيل قديمة , لقد كان أحد التماثيل يشبه آدم .
لقد كنا في البداية ذاهبين هنالك فقط لنرى ذلك التمثال لا غير كانت مزحة من نع ما , لكن ..!
نظر ياسر الى آدم , الذي بدوره أخرج من جيبه جهاز جوال ثم أعطاه لرائد قائلاً : انظروا ماذا وجدنا !
نظر رائد الى الصورة صمت مدة طويلة بينما كان يزن وسلمى يحاولان ان يسترقا النظر , شهق رائد : يا إلهي , يا لغرابة الـ ...
سحب يزن الجهاز من رائد بقوة : ماذا هنالك ! ... انهم يشبهون !
نظرت سلمى الى الجهاز : أجل انه يشبه آدم بقوة , وهذا الذي بجانبه يشبه .... ثم صرخت يزن !
ياسر : أكملي !
صرخت سلمى بعدما سحبت الجهاز من يزن : يا إلهي , انهم نحن ! , انظروا هذا أنت يا ياسر وهذا آدم رائد وأنا ! , يا إلهي هذه الآثار تشبهنا تماماً , وهذا الأخير انه ..
آدم : أجل , أمير !
استنفرت جفونهم عن الرمش , تقفت قلوبهم عن الخفقان , لقد توقفت حقاً .
آدم : لقد كانت هذه ردة فعلنا عندما رأينا هذه الآثار أول مرة !
قال رائد بصوت منخفض : من هؤلاء ؟! نحن ؟!
آدم : لا لم نستطع سؤال المشرف فقد كنا متفاجئين , لذا صورت التماثيل أخذت الاسم , وبدأنا نبحث في المكتبات والانترنت .
يزن : حسناً , بماذا خرجتم ؟!
آدم : انهم شخصيات حقيقية كانت موجودة في عام 1500 قبل الميلاد ! , يقال ان هذه الفتاة هي تانيث ! لقد كان الأمازيغ يعبدونها في تلك الفترة ! أو في الحقيقة يعبدون أوثانها .!
سلمى : هذه التي تشبهني !
آدم : أجل , اما هؤلاء الخمسة فهم (أطلس وعنتي وبصيدون وبعل وأوشت) .
تاريخ هؤلاء ليس واضحاً , فبعدما دخل الأمازيغ الديانات السماوية لم يعد أحد يهتم بهذه المعبودات القديمة , لكنني استطعت أن أقرأ بعض الكتب الاغريقية التي كانت تتحدث عن هذه الشخصيات !
انهم اناس أقوياء الى درجة انهم لو سقطوا من فوق جبل فانهم لا يتأذون .!
نظرت سلمى وكانت عيناها تتلألأ قلقاً : مثلنا!
نظر رائد ويزن اليها بقلق ثم نظروا الى آدم ليكمل حديثه : لقد كانوا جميعاً قواد يخشى منهم في الحروب , ايضاً يذكر انهم عاشوا مدة طويلة وصلت الى مئات الأعوام وعايشوا أجيالاً كثيرة , فكان الشخص يراهم أثناء طفولته كما يراهم عند شيخوختهم .! , أي انهم بقوا على شبابهم !
بدأت ألوان السماء تتغير للاحمرار , بينما بدأت تلك الغيوم بالظهور بعدما بدأت درجة الحرارة بالانخفاض .
آدم : أيضاً يقال أنهم كانوا من عائلة واحدة , فقد أصبحوا هم ملوك الأمازيغ في ذلك الوقت !
سلمى : لقد تأخر الوقت يجب أن نعود بسرعة قبل أن يبدأوا بالبحث عنّا !
رائد : لا أعلم ماذا أفعل هنا . لقد انقلبت مفاهيمي جميعاً !
يزن : ماذا سنفعل الآن , آدم !
آدم : هذا هو أقصى ما توصلت اليه , لا أدري لماذا يحصل لنا ذلك !
يزن : في الحقيقة يحصل لنا نحن أشياء غريبة أيضاً !
صرخت سلمى : أريد أن أعود الى المنزل , لقد بدأت بالقلق !
رائد : هذا صحيح , يجب أن نعود !
ركب رائد وركبت سلمى في الخلف . نظر يزن الى آدم وياسر : ماذا ستفعلان الآن !
ياسر : نحن ننتظركم خلف ذلك الكثب الرملي .! اذا استطعتم الخروج من المنزل ستجدوننا هناك !
يزن بينما كان يركب السيارة : حسناً !




 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-09-2011, 10:25 PM   #24

B S O M A
[ مسؤولۃ التمبلرَ ]
ملكة التنسيق

L60
    حالة الإتصال : B S O M A غير متصلة
    رقم العضوية : 60163
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 4,241
    بمعدل : 1.17 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : B S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond repute
    التقييم : 15221
    تقييم المستوى : 318
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 18579

     SMS : سُبحان الله و بحمدِه . . . سُبحان الله العظيم .

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور B S O M A عرض مواضيع B S O M A عرض ردود B S O M A
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

^

يَ جمييله حمستينآ من جد !
-


آدم : أجل , أمير !

   
 

 

 


يعني أمير لوّ نفس الصفآت . . بس وين أخختفى ؟!

أكثر ششيء محيرني شَ سبب تشآبههم ؟

من ججد تحمست أعرف البقيّه
و لو أقدر أقيمكِ حَ أقيمكِ من دون تقكيير = $ و كممممملي لآ هنتِ !





 



سبحان الله وبحمِده ، سُبحان الله العظيم ،

من مواضيع : B S O M A


التعديل الأخير تم بواسطة B S O M A ; 28-09-2011 الساعة 10:30 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-10-2011, 12:10 AM   #25

Boshasha
بنوتة SpeciaL
Exclusive Girl

L17
 
    حالة الإتصال : Boshasha غير متصلة
    رقم العضوية : 62875
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    العمر : 24
    المشاركات : 1,084
    بمعدل : 0.32 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : Boshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to behold
    التقييم : 699
    تقييم المستوى : 24
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 5234

     SMS : Keep faiting .. Don't stop .. Keep the smile .. this life is short .. you shold control on it :)

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور Boshasha عرض مواضيع Boshasha عرض ردود Boshasha
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

تجمع جميع أفراد العائلة داخل الصالة الرئيسية واقفين حول تلك الأريكة الطويلة , بينما يجلس عليها آدم ويزن بينما تجلس سلمى عن عتبة الباب وهم في حالة انذهال تام .
ماجد صارخاً : ماذا حصل هناك !؟ سوف أجن !
جلال : رائد انت كنت تقود السيارة ماذا حصل لها لماذا هي محطمة هكذا !؟ ,, يزن ؟
كان الاثنان ينظران الى الأرض ولم يحركا ساكناً . كان الجميع يتساءل ويصرخ وكان الثلاثة في عالم آخر !
أمسك سالم بيد رائد بقوة وبدأ بهزه : ماذا حصل هناك يا فتى !؟
بلع رائد ريقه بصعوبة ثم نظر الى الجميع : يبدو أنكم على حق !
التفت يزن وسلمى نحوه , ثم أكمل : يبدو انها عفاريت أو شيء من هذا القبيل !
صمت الجميع وبدا عليهم شحوب الخوف , قال جلال : أتعني أنها هي من فعلت هذا بسيارتك ؟!
رائد : أجل ! انها قوية , وسريعة !
صرخت عزيزة : يا إلهي ! يجب ان نخرج من هذا المنزل انه مسكون لا نستطيع ان نمكث هنا.
رنت كلمات عزيزة في آذان الجميع وازداد شعورهم بالخوف !
رد جلال بحزم شديد بعدما رأى علامات الخوف على أعينهم : ان هذه الكائنات حق ! وهي موجودة ! ولا يجب ان نخاف منها فإيماننا يجب أن يكون أقوى من ذلك ! , لن نخرج من المنزل بسبب ذلك .
نظر حوله ثم قال : أتفهمون !
صالحة : لكن يا أبت , قد ...
عقد جلال حاجبيه وبصوت راسخ : لا مجال للمجادلة !
......
في تلك الليلة , كان الجميع يتغصب النوم ولا يلمس جفونه من الخوف . كان ماجد وسالم يحاولان أن يقنعا نفسيهما بما قاله أبوهما . ويتصنعان النوم , بينما كانت النساء قلقات بشدة , ويتقلبن باستمرار عاجزات عن النوم .
اما في غرفة الطفلين موسى وليث كان الطفلان يغطان في نوم عميق , فقد حاول الجميع اخفاء الأمر عنهما لإلا يشعرا بالذعر , بعكس لمياء ورهف اللاتي نمن في سرير واحد وتحت غطاء واحد وقد امتلأت قلوبهن رعباً مما سمعتا , وتستيقظان كلما عانقت رياح الخريف زجاج النوافذ !

كانت سلمى مستلقية على سريرها , وعيناها التي لم تذق طعم النوم منذ أسابيع تفكر بالتغير الجذري الذي حصل لمفاهيمها , وتحاول جاهدة ان تتكيف مع تلك الفكرة . وتفكر بحقيقة ما يصل معها ومع أٌقربائها ! وتحاول ان تحل كل تلك الألغاز المتشابكة .
عندما قاطع حبل أفكارها صوت صادر من النافذة , نهضت من السرير وتوجهت نحو النافذة المفتوحة ونظر نحو الأسفل .
كان يزن متعلقاً على انبوب المياه ويحاول أن يصعد , أرادت ان تصرخ لكنها كتمت أنفاسها في لحظات , نظر إليه وقالت بهمس : ماذا تفعل هنا !؟
نظر اليها وبابتسامة غبية بينما كان عالقاً : اذا انت مستيقظة ؟!
سلمى : أحقاً , وكأنك جلبت معلومة جديدة ! ماذا تريد ؟
نظر الى الأسفل ,ورأت رائد راكباً سيارته وينظر اليهما , رفع يزن نظره اليها : إن آدم وياسر ينتظراننا !
سلمى : الآن ؟!
يزن : يجب أن نعرف الحقيقة بسرعة !
سلمى : حسناً سآتي !

ركب ثلاثتهم السيارة , ادار رائد مفتاح السيارة , الا أنها أصدرت صوتاً أقوى من السابق , بسبب تلك الضربات التي لحقت بها .
سلمى : لم يكن عليك إخافتهم بهذه الطريقة !
رائد : الم تروا وجوهنا الشاحبة , كيف لي أن أفسر ذلك لهم !
يزن : ولا نستطيع أن نقول الحقيقة !
سلمى : ولم لا ؟!
يزن : نحن لا نعلم ما يحصل الى الآن , سنذهب لنحاول ان نفهم ما يحصل لنا !
سلمى : إلى أين ؟!
رائد: خلف أحد الكثبان الرملية , لقد واعدنا آدم هناك !

كانت السيارة تتحرك ببطء حتى لا تصدر ضجة عالية , وتخرج من البوابة , بينما كانت لمياء تراقب من نافذة غرفتها ما حصل !





 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /25-10-2011, 07:45 PM   #26

Boshasha
بنوتة SpeciaL
Exclusive Girl

L17
 
    حالة الإتصال : Boshasha غير متصلة
    رقم العضوية : 62875
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    العمر : 24
    المشاركات : 1,084
    بمعدل : 0.32 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : Boshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to behold
    التقييم : 699
    تقييم المستوى : 24
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 5234

     SMS : Keep faiting .. Don't stop .. Keep the smile .. this life is short .. you shold control on it :)

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور Boshasha عرض مواضيع Boshasha عرض ردود Boshasha
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي


انعكاس ضوء القمر على تلك الكثبان الرملية , الهواء البارد يتخلل شعرها , شعرت بالرجفة بينما كانت قدميها تنساب بين الرمال الباردة وتشعر بها تلامس ساقيها , يزداد الجو برودة . كلما صعدت أكثر فوق الرمال , كان رائد ويزن قد تقدما عليها بخطوات بسيطة الى الأعلى , حتى وصلوا جميعاً في نفس الوقت الى قمة ذلك الكثب الرملي . عندما أسر أنفاسهم منظر البدر وقد غير منظر الصحراء الى بحر من الرمال البيضاء , منظر غير اعتيادي بينما نفذت الرياح من خصلات شعورهم , لتطلقها في الهواء .
كان آدم جالسة هنالك ينظر نحو الأفق , لم يشعر بوصولهم , بينما التفت ياسر الذي كان واقفاً في الأسفل نحوهم .
رائد : يجب أن نفهم الوضع جيداً , انني في حالة اندهاش الى هذه اللحظة !
التفت آدم نحوه , بينما كان ياسر يتسلق الكثب بقوة
يزن : ماذا سنفعل , وكيف سنتصرف !
وصل ياسر اليهم : هنالك امور غريبة حصلت لنا نحن الاثنان , منذ ان خرجنا من قريتكم !
يزن : أجل أريد ان أفهم , أن أستوعب موضوع السرعة العجيبة التي تسيران بها !
آدم : في الحقيقة أنا الذي يسير بسرعة !
يزن مشيراً نحو ياسر بسخرية : وأنت , هل تحاول اللحاق به ؟!
ابتسم ياسر بمكر , ثم أمسك بكتف يزن وبظهره , ورفعه بسهولة نحو الأعلى ثم رمى به في الهواء , أطلق يزن صرخة طويلة , ثم أمسك به ياسر , ورمى به مرة أخرى وبشكل أقوى , تراجع رائد وسلمى وقد علتهما الدهشة , ثم ألتقطه ياسر , وعندما أراد أن يرميه مرة أخرى صرخ يزن : حسناً , حسناً , لقد فهمت ! أنزلني أرجوك!
كان آدم وياسر يضحكان بقوة , بينما الثلاثة منذهلون مما حصل .
جلست سلمى على الرمال من شد الانذهال . رائد : من أين لكم هذه المقدرة !
ياسر: من أين ! لا نعلم , لكن متى هو السؤال الوحيد الذي نستطيع الاجابة عليه .
آدم: كنا فر رحلة نحو الجنوب , عندما ارتأينا أن نمر هنا لنسلم على خالتي دلال !
ضرب ياسر كتف آدم بقوة بينما كان يبتسم بمكر : ليس فقط من أجل خالتي , كان لأحدنا هدف آخر .
كان آدم يحاول اخفاء ابتسامته : اصمت أيها الأحمق !
كان رائد ينظر بجدية نحوهما : هلّا أخبرتمونا بالقصة ودعكما من المزاح !
تنحنح آدم : عندما خرجنا من القصر كنا نسير بسيارتنا على الطريق الرئيسي خارج القرية , بدأ الوقود بالنفاد وقد كنا نسينا تعبئته , لقد كان العداد يشير بأن هنالك ما يكفي للعودة الى محطة الوقود , الا انه كان عاطلاً , توقفت السيارة فجأة ومن سوء الحظ كانت هنالك شاحنة خلفنا اصطدمت بالسيارة بقوة , لقد طارت السيارة لقد شعرت بدخول أضلاعي ببعضها , لقد كان اصطداماً قوياً .
ياسر : فقدنا الوعي لفترة لا أعلمها , وعندما استيقظت كان جسدي مقلوباً رأساً على عقب أمسكت بسقف السيارة بقوة لا أعلم مصدرها اقتلعت سقف السيارة , خرجت من السيارة لم أفكر بما حصل , كان آدم قد استيقظ أخرجته بسهولة هو الآخر , لقد كان شكله مخيفاً , فقد كان بطنه ممزقاً بطريقة غريبة , لكنه كان مستيقظاً لكنه غير مدرك لما يحصل , احسست بشيء يسيل على رقبتي عندما لمستها وجدتها مضرخة بالدماء . لقد كان الموقف مرعباً !
آدم: نظرنا حولنا وقد كانت الشاحنة مقلوبة هي الأخرى , لم يكن هنالك على ما يبدو أحدٌ ليرى ما حصل . ذهبنا نحو الشاحنة كان الرجل حياً ولكنه مصدوم وعلى وشك ان يغيب عن الوعي , اخرجناه من الشاحنة ومددناه على الأرض . عندها سمعنا أصوات سيارة الاسعاف , ركضت نحوها لكنني تفاجأت بأنني وصلت اليها بسرعة عجيبة , شعرت بالرعب وعدت الى الوراء لأعود الى موقع الحادث بسرعة رهيبة , كنت مصدوماً التفت نحو ياسر وقد كان منذهلاً مما رآه .
ياسر: كان وقد قطع على الأقل كيلو متر كامل في أقل من الثانية !
آدم: عندها انتبهنا أن هنالك أمر خارق يحصل هنا !
ياسر: لقد كانت أشكالنا مرعبة , وكأننا أولئك الوحوش الأحياء الأموات التي نراها في أفلام الرعب , فهربنا من موقع الحادث حتى لا نضطر الى المساءلة .
آدم : لم نكن نعلم ما يحصل !
رائد : وبعد ؟
ياسر : هربنا الى داخل الصحراء , وكانت ملابسنا مغطاة بالدماء , وكان آدم يركض بسرعة قوية .
آدم: كنت أشعر بالرعب ثم أتوقف عن الركض وأعود الى ياسر .
ياسر : كنت أنظر اليه بقلق , كنت مشوشاً , وعندما عاد الي دفعته بيداي بقوة خوفاً منه !
آدم : لقد دفعني بقوة رمتني عالياً , وسقطت بقوة كادت ان تدفنني بالرمال , ثم فقدت الوعي هناك !
سلمى : يا إلهي !
نظر اليها يزن وكأنه فهم ما يدور في رأسها !
سلمى : هذا ما حصل لي ! , لقد ارتطمت بأمير فجأة , ودفعني بقوة رهيبة وسقطت على الأرض وفقدت الوعي !
يزن : أجل , صحيح ! حصل هذا أمامي , لقد كانت السقطة قوية الى درجة أنها ....
سلمى : كسرت خشب الشرفة !
يزن : هشمت الاسمنت الذي كان أسفل أرضية الشرفة !
سلمى : ماذا !
آدم : إذا أمير مثلنا !
سلمى : لم أستطع النوم بعدها أبداً , والى الآن !
ياسر : ونحن لم نشعر بالنعاس بعد ذلك , حتى أن جراحنا شفيت , لم ندرك ذلك بسرعة بسبب الدماء التي كانت تغطي ثيابنا !
رائد : أنا لم أنم منذ شهرين تقريباً !
صمت الجميع , وكان آدم مستغرقاً بالتفكير , ثم قال : هل أصابك حادث مثل الذي أصابنا وأصاب سلمى ؟
رائد: ليس حادثاً , لكن الشيء الغريب الذي حصل لي في آخر يوم نمت فيه , عندما كنت أتناول حساءً على العشاء بينما كنت سهراً لوحدي شعرت بطعم غريب , ثم بعد عشر دقائق فقدت الوعي , ثم استيقظت فجراً فجأة ! , وبعدها لم أنم !
يزن : حسناً , لم يمض وقت طويل على حادث انقلاب السيارة بنا , لكنني لم أنم أو أشعر بالنعاس منذ ذلك الوقت , ولقد فقدت الوعي لكنني استيقظت قبل وصولنا للمشفى !
آدم : اذا بيننا امور مشتركة !
يزن: ربما تلقينا ضربة على الدماغ في الجزء الذي يشعر الانسان بالنعاس!
ياسر : هذا لا يفسر الكثير , فنحن لم يحصل لنا نفس الحادث , لتقول ذلك! فكل واحد حصل له شيء مختلف !




 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /25-10-2011, 07:58 PM   #27

B S O M A
[ مسؤولۃ التمبلرَ ]
ملكة التنسيق

L60
    حالة الإتصال : B S O M A غير متصلة
    رقم العضوية : 60163
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 4,241
    بمعدل : 1.17 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : B S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond repute
    التقييم : 15221
    تقييم المستوى : 318
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 18579

     SMS : سُبحان الله و بحمدِه . . . سُبحان الله العظيم .

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور B S O M A عرض مواضيع B S O M A عرض ردود B S O M A
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

^

حمآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآس !
اليوم وأنآ بَ الحصصه مدري كم ، قآعععده أفكرر بريآح أططلس البيدآء
مدري وشش جآبهآ على بآلي


ضرب ياسر كتف آدم بقوة بينما كان يبتسم بمكر : ليس فقط من أجل خالتي , كان لأحدنا هدف آخر .
كان آدم يحاول اخفاء ابتسامته : اصمت أيها الأحمق !

   
 

 

 



أبي أععرف من هو ؟

كملي يَ عسسسلز
+ تم التقييم




 



سبحان الله وبحمِده ، سُبحان الله العظيم ،

من مواضيع : B S O M A

  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-10-2011, 12:57 PM   #28

لُجين
بنوتة محلقة

L15
    حالة الإتصال : لُجين غير متصلة
    رقم العضوية : 66373
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات : 174
    بمعدل : 0.06 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : لُجين has much to be proud ofلُجين has much to be proud ofلُجين has much to be proud ofلُجين has much to be proud ofلُجين has much to be proud ofلُجين has much to be proud ofلُجين has much to be proud ofلُجين has much to be proud ofلُجين has much to be proud ofلُجين has much to be proud of
    التقييم : 1422
    تقييم المستوى : 37
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 1567

     SMS : استمتع بمن له في حياتك مكانه.. وافعل له مايحب.. واغفر له زلته.. قبل أن تقتلك عبرات فقــداااااانهـ .,

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور لُجين عرض مواضيع لُجين عرض ردود لُجين
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

[QUOTE]
ضرب ياسر كتف آدم بقوة بينما كان يبتسم بمكر : ليس فقط من أجل خالتي , كان لأحدنا هدف آخر .
كان آدم يحاول اخفاء ابتسامته : اصمت أيها الأحمق !

[/
QUOTE]


اكيد سلمى
كملي كملي كملي
متحمسه بدرجه ماحد يتخيلها





 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /29-10-2011, 10:46 PM   #29

Boshasha
بنوتة SpeciaL
Exclusive Girl

L17
 
    حالة الإتصال : Boshasha غير متصلة
    رقم العضوية : 62875
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    العمر : 24
    المشاركات : 1,084
    بمعدل : 0.32 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : Boshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to beholdBoshasha is a splendid one to behold
    التقييم : 699
    تقييم المستوى : 24
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 5234

     SMS : Keep faiting .. Don't stop .. Keep the smile .. this life is short .. you shold control on it :)

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور Boshasha عرض مواضيع Boshasha عرض ردود Boshasha
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

صمتوا جميعاً واستغرق كلٌ منهم بالتفكير , نظر ياسر نحوهم : حسناً الا يستطيع احد منكم القيام بأشياء غريبة وخارقة مثلنا !؟
أجاب رائد وسلمى : لا
نظر يزن بعمق ثم قال: حسناً , هنالك شيء غريب يحصل لي !
رائد : أغرب من هذا كله !
يزن : أحياناً أشعر بأني أستطيع تحريك الأشياء من حولي بالطريقة التي أريدها !
نظر الجميع اليه باهتمام , يزن : لم أجرب ذلك , لكن كنت اشعر بشيء غريب بينما كنت العب كرة الطائرة في الجامعة , كنت أشعر بأنني أجذب الكرات نحوي وألتقطها بسهولة , وأحياننا أدوات الطعام , مفتاح السيارة , غطاء السرير , الأبواب !
أخرج آدم جهازه النقال من جيبه : هل تستطيع أن تجذبه ؟!
مدّ يزن يده ثم اعادها وهو يضحك : انها سخافة !
رمى آدم جهازه النقال فجأة نحو يزن , رفع يزن يده امام وجهه و غير مسار النقّال نحو الخلف , رمي النقال في الهواء وسقط على الرمال من دون أن يلمسه !
قفز ياسر من مكانه والذي كان هو أقربهم إليه ,نظر الجميع نحو النقّال بدهشة , ثم نظروا نحو يزن : ياللعجب !
بدا يزن متفاجئاً : كيف حصل ذلك ! لم ألمسه حتى أنا واثق من ذلك !
آدم : حسناً , انا أملك سرعة خارقة , ياسر وأمير على ما يبدو يملكان قوة جسدية , ويزن ...... هذا .
التفت نحو رائد وسلمى : ماذا عنكما !
هزّا رؤوسهما نفياً .

استغرق كل منهما بين غارق في التفكير , وبين من يزال في صدمته .
قطعت سلمى ذلك الصمت : قلت لي أن أولئك الذين نشبهم كانوا من عائلة واحدة !
آدم : أجل !
سلمى : وأنهم أمازيغ !
آدم : ثم ؟!
سلمى : ونحن ذوو أصول أمازيغية , ومن عائلة واحدة !
ياسر: لا لسنا كذلك , فأنت ورائد وأمير من عائلة الأموزاري , لكنني أنا من عائلة مختلفة , وكذلك يزن وآدم !
سلمى : لكن هنالك رابط يربطكم جميعاً .
نظر بعضهم الى بعض , ثم نظروا اليها جميعاً : أنت !؟
سلمى : أجل فجميعكم أقرباء لي , والتي يصدف بأنها أنا الفتاة الوحيدة هنا !
ياسر :هل تقولين أنك الأساس في هذه الظاهرة !
سلمى : هل تجدون علاقة تربطنا نحن الستة غير ذلك؟!
رائد : هنالك شيء آخر !
نظر الجميع إليه : حسناً , أختي سمر ما زالت في غيبوبتها ولم تستفق منها بسرعة كما حصل لنا !
يزن : وبعد ؟!
رائد : كان لأمير أخ أصغر منه لكنه مات في حادث قبل عدة سنوات , ولم يستفق من غيبوبة مثلنا !
آدم : لم أفهم المغزى الى الآن !
رائد : الذي أقصده هنا اننا جميعاً , أكبر الأبناء فكل منا هو البكر صحيح ؟!
أومأ الجميع بالإيجاب .
يزن : جميع الأفكار تتضارب بعقلي , لو تعلمون هنالك أعاصير في ذهني !
آدم : انا على هذه الحال منذ رأيت تلك اللوحة !
رائد : أتتوقعون أنها مسألة جينات وراثية !
ياسر: أرجوك أصمت ستقول لي بعد قليل اننا من الفضاء الخارجي !
رائد : انا أحاول أن أحل هذا اللغز ! فليس هنالك داع للسخرية !
نظر يزن نحو رائد وأشار له بعينيه بأن يتوقف .
لكن رائد سمع صوت يزن: توقف انه قوي سيحطمك في ثواني !
رائد : ماذا !؟
يزن : لم أقل شيئاً !
رائد : أقسم بأني سمعت صوتك !
ياسر : ما هي مشكلتك هل انت مهلوس , لقد بدأت تثير ازعاجي !
رائد : هلّا ابتعدت قليلاً , فأنت توترني بشكل غريب !
اقترب ياسر من رائد ونظر اليه بغضب : هلا جمعت رشدك قليلاً , يبدو أنك لا تتحمل الصدمات , يا لك من خفيف !
امسك رائد بقميص ياسر : انت تفتعل المشاكل هنا !
نظر يزن نحو رائد وبدون ان يحرك شفتيه : انه قوي , هل هو أحمق لهذه الدرجة ليتحداه , رائد سوف يتبخر !
تراجع رائد الى الخلف بسرعة ووجهه مرتعب بشدة , سقط على الأرض من الدهشة .
ياسر : ماذا بك , هل اختفى عقلك وأصبت بالجنون .
نظر ياسر نحو آدم : لقد أخبرتك انهم لن يتحملوا هذا الموضوع !
كان آدم يؤشر بيده نحو يزن ويهمهم , نظر يزن إليه : ماذا بك , رائد !
رائد : أقسم أنني سمعتك تقول شيئاً بينما لم تحرك شفتيك , انا متأكد !
ضحك ياسر : يا إلهي أوصلت بك الغيرة لأن تتخيل أن لك قدرة الاستماع للأفكار !
رائد : أنا لا أكذب , لقد قال يزن قبل قليل بأنك قوي وأنني احمق لأتحداك وانني سوف اتبخر .
انفجر آدم وياسر ضاحكين , بينما لم يشاركهما يزن , وكانت سلمى تنظر الى ذلك الموقف باستغراب .
ياسر : يا إلهي ان ما يحصل هنا هو الأكثر فكاهة على ....
يزن : كيف ... ؟!
رائد: لقد فكرت بذلك قبل قليل ! أليس كذلك !
صفق بيديه : أرأيت انني لا أتخيل !
توقف ياسر عن الضحك بصعوبة ونظر نحو رائد : حسناً , ما الذي أفكر به الآن !
نظر رائد نحوه , ثم لكم ياسر على وجهه فجأة وانهال عليه ضرباً , دفعه ياسر وأسقطه أرضاً وهو يصرخ : حسناً , حسناً يبدو أنك سمعت ما أفكر به حقاً , يا إلهي !
وقف رائد واتجه نحو ياسر وهو حانق , أمسك يزن وسلمى به يحاولان تهدئته !
التفت رائد نحو سلمى وقال , حسناً فكري بشيء وسأرى ان كنت أستطيع ان أسمعك انت أيضاً .
نظرت اليه بتوتر بينما كانت تقلب ناظريها بينه وبين السماء وبين الآخرين .
صرخ رائد : حسناً " ماذا أقول , بماذا أفكر , ماذا أقول له " فكري بشكل أوضح !
سلمى : حسناً !
صمت الاثنان لبرهة , بينما كان الجميع ينظر نحوهما بفضول .
رائد : هل نعود الى القصر , قبل أن يفتقدونا ؟!
صرخت سلمى : يا إلهي , كيف علمت بذلك ! لا أستطيع ان أتحمل شيئاً آخر من هذه الغرائب , انه ينافي كل ما ...... لقد فقدت الكلمات لا أستطيع ان أعبر !
نظر رائد نحوهم : أرأيتم ؟!
نظر رائد نحو ياسر : أما أنت فسوف ......
ابتسم ياسر وبدأ يركض نحو أسفل الكثب الرملي , ولحق به رائد : سوف أحطم رأسك الكبير !
ياسر : انك تتحدث عن الشخص الخاطئ !




 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-11-2011, 03:56 PM   #30

زهور الكرز
بنوتة محلقة

    حالة الإتصال : زهور الكرز غير متصلة
    رقم العضوية : 68055
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات : 176
    بمعدل : 0.06 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : زهور الكرز will become famous soon enoughزهور الكرز will become famous soon enough
    التقييم : 107
    تقييم المستوى : 10
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 2717
    استعرضي : عرض البوم صور زهور الكرز عرض مواضيع زهور الكرز عرض ردود زهور الكرز
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

ما شاء الله القصه روعه

عجبني اسلوبك

بنتظار التكمله





 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
"رياح, آثرتكم, أطلس, البيداء", النصر, حور, رياح أطلس البيداء, على

مركز تحميل بنات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 08:24 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة بنات دوت كوم © 2014 - 1999 BANAAT.COM