العودة   منتديات بنات دوت كوم > » صيفَ بنآتّ . كومَ آحلىَ ، > ۞ آهلاً رمضآنَ ، شهرَ الرحمۃَ وَ المغفرةَ ۞ > رمضان بنات كوم " للأعوام الماضية "
◊ - الـقـوانـيـن - مواضيع لم يرد عليها ◊ مركز تحميل بنات ~ قالوا عنّا ~ سجل الزوار ~ أعلني معنا !

رمضان بنات كوم " للأعوام الماضية " [ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيہِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ]
طيلة رمضان أول 10 ردود لأي موضوع في هذا القسم يكسبون معنا 20 سهم تمنح بعد نهاية فعاليات رمضان [[ تم منح الاسهم ]]

يمنع منعا باتا رفع المواضيع القديمة .. و يمكن معرفة المواضيع القديمه من خلال ظهور التنبيه اسفل صندوق الرد

"حسابك في رمضان ،، ينتظر ايداعا مميزا ، فلنودع فيه أكبر كمية من الحسنات والطاعات" مبارك عليكن الشهر ، وكل عام وأنتن بخير &&& لنجعل رمضاننا مختلفًا ..! سباق للفوز بأكبر عدد من الحسنات , حلقات و دورات و مسابقات ..

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-08-2011, 07:13 PM
الصورة الرمزية رﭐيــقــۂ ™
رﭐيــقــۂ ™ رﭐيــقــۂ ™ غير متصلة
تألّقت وسطكن
صاحبة الموضوع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: حايل بعد حيي
المشاركات: 3,254
قوة التقييم: 170
رﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond repute

مشاهدة أوسمتي


   صورة اللقب الإضافي
L45

المشاهدات: 1244 | التعليقات: 10 تفسيــر لـ بعض أيات القــران الكـريـم )=

[ALIGN=CENTER]








السلام عليكم ورحمه الله وباركاته



:::::




تفسير القران الكريم

لاشك ان الكثير منا يدرك اهميه تفسير القران الكريم لـ فهم اياته وتدبرها

من خلال ذلك جاءت فكره الموضوع


::::


كل يوم اختار مجموعه من الايات واقوم بتفسيرها من (تفسير الجليلين * موقع متخصص بالتفسير )


:::




من ايات الشكر



1 {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ} سوره البقره



اذكروني ب الصلاه والتسيح ونحوه واجازيكم وفي الحديث عن الله

(من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ومن ذكرني في ملأ ذكرته

في ملأ خير من ملئه واشكروا لي بعمتي ب الطاعه وليس ب المعصيه






2 {رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ} [النمل: 19].



ربي ألهمني اشكر نعمتك التي انعمت بها علي وعلى والدي وادخلني


في الانبياء والاولياء





3 {فَابْتَغُوا عِنْدَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} [العنكبوت: 17].



فإنه هو الميسر له، المقدر، المجيب لدعوة من دعاه في أمر دينه ودنياه وَاعْبُدُوهُ وحده لا شريك له، لكونه الكامل النافع الضار
، المتفرد بالتدبير، وَاشْكُرُوا لَهُ وحدهيجازيكم على ما عملتم، وينبئكم بما أسررتم





4 {قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ} [الأعراف: 144].



قال تعالى له اني اخترتك على اهل زمانك بتكليمي اياك فخذ مااتيتك من الفضل



وكن من الشاكرين لأنعمي





اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

ملاحـظه : ممنوع الردود لترتيب الموضوع ارائكم ب التقايم

دعواتكن لي بظهر الغغغغغغيب















jtsdJJv gJ fuq Hdhj hgrJJvhk hg;JvdJl )=

الموضوع الأصلي : تفسيــر لـ بعض أيات القــران الكـريـم )= || القسم : رمضان بنات كوم " للأعوام الماضية " || المصدر : منتديات بنات دوت كوم || كاتبة الموضوع : رﭐيــقــۂ ™


عدد زوار مواضيعى Website counter


  #ADS
:: إعلانات ::
Circuit advertisement
 
 
 
تاريخ التسجيل: Always
الدولة: Advertising world
العمر: 2010
المشاركات: Many
 

:: إعلانات :: is online  

قديم منذ /08-08-2011, 08:56 PM   #2

رﭐيــقــۂ ™
تألّقت وسطكن
لآ صوت يعلو على صوتي

L45
 
    حالة الإتصال : رﭐيــقــۂ ™ غير متصلة
    رقم العضوية : 65461
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 3,254
    بمعدل : 0.97 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : رﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond repute
    التقييم : 7891
    تقييم المستوى : 170
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 14512

     SMS : استغفر الله واتوب اليه

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور رﭐيــقــۂ ™ عرض مواضيع رﭐيــقــۂ ™ عرض ردود رﭐيــقــۂ ™
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

1




الجزء الثانيـ : أيـــات الـآكل





}فَكُلُواْ مِمّا رَزَقَكُمُ اللّهُ حَلالاً طَيّباً وَاشْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ إِن كُنْتُمْ إِيّاهُ تَعْبُدُونَ{ النحل 114

يأمر تعالى عباده بأكل ما رزقهم الله من الحيوانات والحبوب والثمار وغيرها. { حَلَالًا طَيِّبًا } أي: حالة كونها متصفة بهذين الوصفين بحيث لا تكون مما حرم الله أو أثرا
عن غصب ونحوه. فتمتعوا بما خلق الله لكم من غير إسراف ولا تَعَدٍّ. { وَاشْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ } بالاعتراف بها بالقلب والثناء على الله بها
وصرفها في طاعة الله. { إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ } أي إن كنتم مخلصين له العبادة، فلا تشكروا إلا إياه، ولا تنسوا المنعم.





} يَابَنِيَ آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُوَاْ إِنّهُ لاَ يُحِبّ الْمُسْرِفِينَ{ الأعراف 31

{ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا } أي: مما رزقكم اللّه من الطيبات { وَلَا تُسْرِفُوا } في ذلك، والإسراف إما أن يكون بالزيادة على القدر الكافي والشره في
المأكولات الذي يضر بالجسم، وإما أن يكون بزيادة الترفه
والتنوق في المآكل والمشارب واللباس، وإما بتجاوز الحلال إلى الحرام.
{ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ } فإن السرف يبغضه اللّه، ويضر بدن الإنسان ومعيشته، حتى إنه ربما أدت به الحال
إلى أن يعجز عما يجب عليه من النفقات، ففي هذه الآية الكريمة الأمر بتناول الأكل والشرب، والنهي عن تركهما، وعن الإسراف فيهما.




} فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرّي عَيْناً{ مريم 26

{ فَكُلِي ْ} من التمر، { وَاشْرَبِي ْ} من النهر { وَقَرِّي عَيْنًا ْ} بعيسى، فهذا طمأنينتها من جهة السلامة من ألم الولادة، وحصول المأكل والمشرب والهني.










 

 
قديم منذ /09-08-2011, 07:22 PM   #3

رﭐيــقــۂ ™
تألّقت وسطكن
لآ صوت يعلو على صوتي

L45
 
    حالة الإتصال : رﭐيــقــۂ ™ غير متصلة
    رقم العضوية : 65461
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 3,254
    بمعدل : 0.97 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : رﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond repute
    التقييم : 7891
    تقييم المستوى : 170
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 14512

     SMS : استغفر الله واتوب اليه

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور رﭐيــقــۂ ™ عرض مواضيع رﭐيــقــۂ ™ عرض ردود رﭐيــقــۂ ™
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

29




الجـــزء الثـاثــث : أيـات الظـالـمــين



{ إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ
الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ *
لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ ْ}

يخبر تعالى عن عقاب من كذب بآياته فلم يؤمن بها، مع أنها آيات بينات، واستكبر عنها فلم يَنْقَد لأحكامها، بل كذب وتولى، أنهم آيسون
من كل خير، فلا تفتح أبواب السماء لأرواحهم إذا ماتوا وصعدت تريد العروج إلى اللّه، فتستأذن فلا يؤذن لها، كما لم تصعد في الدنيا
إلى الإيمان باللّه ومعرفته ومحبته كذلك لا تصعد بعد الموت، فإن الجزاء من جنس العمل.





وَقَالَ الّذِينَ كَفَرُواْ لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنّكُمْ مّنْ أَرْضِنَآ أَوْ لَتَعُودُنّ فِي مِلّتِنَا
فَأَوْحَىَ إِلَيْهِمْ رَبّهُمْ لَنُهْلِكَنّ الظّالِمِينَ{ [إبراهيم: 13]



متوعدين لهم { لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا } وهذا أبلغ ما يكون من الرد، وليس بعد هذا فيهم مطمع، لأنه
ما كفاهم أن أعرضوا عن الهدى بل توعدوهم بالإخراج من ديارهم ونسبوها إلى أنفسهم وزعموا أن الرسل
لا حق لهم فيها، وهذا من أعظم الظلم، { فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ } بأنواع العقوبات.




ثُمّ نُنَجّي الّذِينَ اتّقَواْ وّنَذَرُ الظّالِمِينَ فِيهَا جِثِيّاً{

{ ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا } الله تعالى بفعل المأمور، واجتناب المحظور { وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ } أنفسهم بالكفر والمعاصي { فِيهَا جِثِيًّا } وهذا
بسبب ظلمهم وكفرهم، وجب لهم الخلود، وحق عليهم العذاب، وتقطعت بهم الأسباب.








 

 
قديم منذ /10-08-2011, 11:13 PM   #4

رﭐيــقــۂ ™
تألّقت وسطكن
لآ صوت يعلو على صوتي

L45
 
    حالة الإتصال : رﭐيــقــۂ ™ غير متصلة
    رقم العضوية : 65461
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 3,254
    بمعدل : 0.97 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : رﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond repute
    التقييم : 7891
    تقييم المستوى : 170
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 14512

     SMS : استغفر الله واتوب اليه

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور رﭐيــقــۂ ™ عرض مواضيع رﭐيــقــۂ ™ عرض ردود رﭐيــقــۂ ™
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

1




ـآلجـزء الرـآبــع / ـآيـآت ـآلصصصـلآهـ ..


}وَاسْتَعِينُواْ بِالصّبْرِ وَالصّلاَةِ وَإِنّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاّ عَلَى الْخَاشِعِينَ{ [البقرة:45]

الصلاة التي هي ميزان الإيمان, وتنهى عن الفحشاء والمنكر, يستعان بها على كل أمر من الأمور { وَإِنَّهَا } أي: الصلاة { لَكَبِيرَةٌ } أي: شاقة { إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ فإنها سهلة عليهم خفيفة؛
لأن الخشوع, وخشية الله,
ورجاء ما عنده يوجب له فعلها, منشرحا صدره لترقبه للثواب, وخشيته من العقاب، بخلاف من لم يكن كذلك, فإنه لا داعي له يدعوه إليها, وإذا فعلها صارت من أثقل الأشياء عليه.





يَبُنَيّ أَقِمِ الصّلاَةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ { [لقمان:17]


يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ } حثه عليها، وخصها لأنها أكبر العبادات البدنية، { وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ } وذلك يستلزم العلم بالمعروف ليأمر به، والعلم بالمنكر لينهى عنه.






كَانُواْ قَلِيلاً مّن اللّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالأسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ{[الذاريات:17-18]

{ كَانُوا } أي: المحسنون { قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ } أي: كان هجوعهم أي: نومهم بالليل، قليلاً، وأما أكثر الليل، فإنهم قانتون لربهم، ما بين صلاة، وقراءة، وذكر، ودعاء، وتضرع


{ وَبِالْأَسْحَارِ } التي هي قبيل الفجر
{ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ } الله تعالى، فمدوا صلاتهم إلى السحر، ثم جلسوا في خاتمة قيامهم بالليل،
يستغفرون الله تعالى، استغفار المذنب لذنبه،
وللاستغفار بالأسحار، فضيلة وخصيصة، ليست لغيره، كما قال تعالى في وصف أهل الإيمان والطاعة





وَمَنْ أَظْلَمُ مِمّنْ مّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَىَ
فِي خَرَابِهَآ


: لا أحد أظلم وأشد جرما, ممن منع مساجد الله, عن ذكر الله فيها, وإقامة الصلاة وغيرها من الطاعات.
{ وَسَعَى } أي: اجتهد وبذل وسعه { فِي خَرَابِهَا } الحسي والمعنوي، فالخراب الحسي: هدمها وتخريبها, وتقذيرها، والخراب المعنوي: منع الذاكرين لاسم الله فيها،










 

 
قديم منذ /13-08-2011, 09:34 PM   #5

رﭐيــقــۂ ™
تألّقت وسطكن
لآ صوت يعلو على صوتي

L45
 
    حالة الإتصال : رﭐيــقــۂ ™ غير متصلة
    رقم العضوية : 65461
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 3,254
    بمعدل : 0.97 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : رﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond repute
    التقييم : 7891
    تقييم المستوى : 170
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 14512

     SMS : استغفر الله واتوب اليه

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور رﭐيــقــۂ ™ عرض مواضيع رﭐيــقــۂ ™ عرض ردود رﭐيــقــۂ ™
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

29




ـآيـآت ـآلممموت

}كُلّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ { [آل عمران:185]


هذه الآية الكريمة فيها التزهيد في الدنيا بفنائها وعدم بقائها، وأنها متاع الغرور، تفتن بزخرفها، وتخدع بغرورها، وتغر بمحاسنها، ثم هي منتقلة،
ومنتقل عنها إلى دار القرار، التي توفى فيها النفوس ما عملت في هذه الدار، من خير وشر.





} أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مّشَيّدَةٍ

أي: في أي زمان وأي مكان.{ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ } أي: قصور منيعة ومنازل رفيعة، وكل هذا حث على الجهاد في سبيل الله تارة بالترغيب
في فضله وثوابه، وتارة بالترهيب من عقوبة تركه، وتارة بالإخبار أنه لا ينفع القاعدين قعودُهم، وتارة بتسهيل الطريق في ذلك وقصرها.




} وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ{ [ق:19]

{ وَجَاءَتْ } هذا الغافل المكذب بآياتالله { سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ } الذي لا مرد له ولا مناص،{ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ } أي: تتأخر وتنكص عنه.










 

 
قديم منذ /14-08-2011, 10:20 PM   #6

رﭐيــقــۂ ™
تألّقت وسطكن
لآ صوت يعلو على صوتي

L45
 
    حالة الإتصال : رﭐيــقــۂ ™ غير متصلة
    رقم العضوية : 65461
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 3,254
    بمعدل : 0.97 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : رﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond repute
    التقييم : 7891
    تقييم المستوى : 170
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 14512

     SMS : استغفر الله واتوب اليه

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور رﭐيــقــۂ ™ عرض مواضيع رﭐيــقــۂ ™ عرض ردود رﭐيــقــۂ ™
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

1



ـآيآت العــدل



{ شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ *

هذا تقرير من الله تعالى للتوحيد بأعظم الطرق الموجبة له، وهي شهادته تعالى وشهادة خواص الخلق وهم الملائكة وأهل العلم، أما شهادته تعالى فيما أقامه من الحجج والبراهين القاطعة على توحيده، وأنه لا إله إلا هو، فنوع الأدلة
في الآفاق والأنفس على هذا الأصل العظيم، ولو لم يكن في ذلك إلا أنه ما قام أحد بتوحيده إلا ونصره على المشرك الجاحد المنكر للتوحيد، وكذلك إنعامه العظيم الذي ما بالعباد من نعمة إلا منه، ولا يدفع النقم إلا هو.








{ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ

وهي الأدلة والشواهد والعلامات الدالة على صدق ما جاءوا به وحقيته.
{ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ } وهو اسم جنس يشمل سائر الكتب التي أنزلها الله لهداية الخلق وإرشادهم، إلى ما ينفعهم في دينهم ودنياهم، { وَالْمِيزَانَ } وهو العدل في الأقوال والأفعال، والدين الذي جاءت به الرسل،
كله عدل وقسط في الأوامر والنواهي وفي معاملات الخلق، وفي الجنايات والقصاص والحدود [والمواريث وغير ذلك]، وذلك{ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ } قياما بدين الله، وتحصيلا لمصالحهم التي لا يمكن حصرها وعدها،
وهذا دليل على أن الرسل متفقون في قاعدة الشرع، وهو القيام بالقسط، وإن اختلفت أنواع العدل، بحسب الأزمنة والأحوال،







وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }


صدقا في الأخبار، وعدلا في الأمر والنهي. فلا أصدق من أخبار الله التي أودعها هذا الكتاب العزيز، ولا أعدل من أوامره ونواهيه
{ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ } [حيث حفظها وأحكمها بأعلى أنواع الصدق، وبغاية الحق، فلا يمكن تغييرها، ولا اقتراح أحسن منها]
{ وَهُوَ السَّمِيعُ } لسائر الأصوات، باختلاف اللغات على تفنن الحاجات. { الْعَلِيمُ } الذي أحاط علمه بالظواهر والبواطن، والماضي والمستقبل.














 

 
قديم منذ /18-08-2011, 09:38 PM   #7

رﭐيــقــۂ ™
تألّقت وسطكن
لآ صوت يعلو على صوتي

L45
 
    حالة الإتصال : رﭐيــقــۂ ™ غير متصلة
    رقم العضوية : 65461
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 3,254
    بمعدل : 0.97 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : رﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond repute
    التقييم : 7891
    تقييم المستوى : 170
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 14512

     SMS : استغفر الله واتوب اليه

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور رﭐيــقــۂ ™ عرض مواضيع رﭐيــقــۂ ™ عرض ردود رﭐيــقــۂ ™
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

41



ايات الصصدقه


ن تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ )التغابن

{ إِنْ تُقْرِضُوا) نفقة كانت من الحلال، إذا قصد بها العبد وجه الله تعالى وطلب مرضاته، ووضعها في موضعها { يُضَاعِفْهُ لَكُمْ } النفقة، بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، إلى أضعاف كثيرة.
{ و } مع المضاعفة أيضًا{ يغفر لَكُمُ } بسبب الإنفاق والصدقة ذنوبكم، فإن الذنوب يكفرها الله بالصدقات والحسنات: { إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ } .
{ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ } لا يعاجل من عصاه، بل يمهله ولا يهمله،




مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )البقرة261

{ مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله } أي: في طاعته ومرضاته، وأولاها إنفاقها في الجهاد في سبيله { كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة } وهذا إحضار لصورة المضاعفة بهذا المثل، الذي كان العبد يشاهده ببصره فيشاهد هذه المضاعفة ببصيرته، فيقوى شاهد الإيمان مع شاهد العيان، فتنقاد النفس مذعنة للإنفاق سامحة بها مؤملة لهذه المضاعفة الجزيلة والمنة الجليلة، { والله يضاعف } هذه المضاعفة { لمن يشاء } أي: بحسب حال المنفق وإخلاصه وصدقه وبحسب حال النفقة وحلها ونفعها ووقوعها موقعها، ويحتمل أن يكون { والله يضاعف } أكثر من هذه المضاعفة { لمن يشاء } فيعطيهم أجرهم بغير حساب { والله واسع } الفضل، واسع العطاء، لا ينقصه نائل ولا يحفيه سائل، فلا يتوهم المنفق أن تلك المضاعفة فيها نوع مبالغة، لأن الله تعالى لا يتعاظمه شيء ولا ينقصه العطاء على كثرته، ومع هذا فهو { عليم } بمن يستحق هذه المضاعفة ومن لا يستحقها، فيضع المضاعفة في موضعها لكمال علمه وحكمته




الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ )

أي: الذين ينفقون أموالهم في طاعة الله وسبيله، ولا يتبعونها بما ينقصها ويفسدها من المن بها على المنفق عليه بالقلب أو باللسان، بأن يعدد عليه إحسانه ويطلب منه مقابلته، ولا أذية له قولية أو فعلية، فهؤلاء لهم أجرهم اللائق بهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون، فحصل لهم الخير واندفع عنهم الشر لأنهم عملوا عملا خالصا لله سالما من المفسدات.







 

 
قديم منذ /22-08-2011, 05:17 AM   #8

رﭐيــقــۂ ™
تألّقت وسطكن
لآ صوت يعلو على صوتي

L45
 
    حالة الإتصال : رﭐيــقــۂ ™ غير متصلة
    رقم العضوية : 65461
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 3,254
    بمعدل : 0.97 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : رﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond repute
    التقييم : 7891
    تقييم المستوى : 170
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 14512

     SMS : استغفر الله واتوب اليه

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور رﭐيــقــۂ ™ عرض مواضيع رﭐيــقــۂ ™ عرض ردود رﭐيــقــۂ ™
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

1


ـآيــآت تححث على تدبـر ـآلقرآن الكريــم

{ وإذا قرىءالقرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون } [ الأعراف 204]

هذا الأمر عام في كل من سمع كتاب اللّه يتلى، فإنه مأمور بالاستماع له والإنصات، والفرق بين الاستماع والإنصات، أن الإنصات في الظاهر بترك التحدث أو الاشتغال بما يشغل عن استماعه.
وأما الاستماع له، فهو أن يلقي سمعه، ويحضر قلبه ويتدبر ما يستمع، فإن من لازم على هذين الأمرين حين يتلى كتاب اللّه، فإنه ينال خيرا كثيرا وعلما غزيرا، وإيمانا مستمرا متجددا، وهدى متزايدا، وبصيرة في دينه، ولهذا رتب اللّه حصول الرحمة عليهما، فدل ذلك على أن من تُلِيَ عليه الكتاب، فلم يستمع له وينصت، أنه محروم الحظ من الرحمة، قد فاته خير كثير.






{ ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر }[القمر 17]


أي: ولقد يسرنا وسهلنا هذا القرآن الكريم، ألفاظه للحفظ والأداء، ومعانيه للفهم والعلم، لأنه أحسن الكلام لفظا، وأصدقه معنى، وأبينه تفسيرا، فكل من أقبل عليه يسر الله عليه مطلوبه غاية التيسير، وسهله عليه، والذكر شامل لكل ما يتذكر به العاملون من الحلال والحرام، وأحكام الأمر والنهي، وأحكام الجزاء والمواعظ والعبر، والعقائد النافعة والأخبار الصادقة، ولهذا كان علم القرآن حفظا وتفسيرا، أسهل العلوم، وأجلها على الإطلاق، وهو العلم النافع



{ كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب } [ص29] .


فيه خير كثير، وعلم غزير، فيه كل هدى من ضلالة، وشفاء من داء، ونور يستضاء به في الظلمات، وكل حكم يحتاج إليه المكلفون، وفيه من الأدلة القطعية على كل مطلوب، ما كان به أجل كتاب طرق العالم منذ أنشأه اللّه.
{ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ } أي: هذه الحكمة من إنزاله، ليتدبر الناس آياته، فيستخرجوا علمها ويتأملوا أسرارها وحكمها، فإنه بالتدبر فيه والتأمل لمعانيه، وإعادة الفكر فيها مرة بعد مرة، تدرك بركته وخيره، وهذا يدل على الحث على تدبر القرآن، وأنه من أفضل الأعمال، وأن القراءة المشتملة على التدبر أفضل من سرعة التلاوة التي لا يحصل بها هذا المقصود.
{ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ } أي: أولو العقول الصحيحة، يتذكرون بتدبرهم لها كل علم ومطلوب، فدل هذا على أنه بحسب لب الإنسان وعقله يحصل له التذكر والانتفاع بهذا الكتاب.



{ لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله ، وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون } [الحشر21] .


بين تعالى لعباده ما بين، وأمرهم ونهاهم في كتابه العزيز، كان هذا موجبا لأن يبادروا إلى ما دعاهم إليه وحثهم عليه، ولو كانوا في القسوة وصلابة القلوب كالجبال الرواسي، فإن هذا القرآن لو أنزله على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله أي: لكمال تأثيره في القلوب، فإن مواعظ القرآن أعظم المواعظ على الإطلاق، وأوامره ونواهيه محتوية على الحكم والمصالح المقرونة بها، وهي من أسهل شيء على النفوس، وأيسرها على الأبدان، خالية من التكلف لا تناقض فيها ولا اختلاف، ولا صعوبة فيها ولا اعتساف، تصلح لكل زمان ومكان، وتليق لكل أحد.
ثم أخبر تعالى أنه يضرب للناس الأمثال، ويوضح لعباده في كتابه الحلال والحرام، لأجل أن يتفكروا في آياته ويتدبروها، فإن التفكر فيها يفتح للعبد خزائن العلم، ويبين له طرق الخير والشر، ويحثه على مكارم الأخلاق، ومحاسن الشيم، ويزجره عن مساوئ الأخلاق، فلا أنفع للعبد من التفكر في القرآن والتدبر لمعانيه.








 

 
قديم منذ /22-08-2011, 08:05 AM   #9

๛ــﻤآ ☁
بنوتة مبتدئة
i miss u ♥

L41
    حالة الإتصال : ๛ــﻤآ ☁ غير متصلة
    رقم العضوية : 67667
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    العمر : 23
    المشاركات : 84
    بمعدل : 0.03 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ๛ــﻤآ ☁ has a spectacular aura about๛ــﻤآ ☁ has a spectacular aura about๛ــﻤآ ☁ has a spectacular aura about
    التقييم : 201
    تقييم المستوى : 13
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 951

     SMS : لزۆم نبُلغ ﺂلشيُخ بآلسّآلفہ .. banat .com .. كلٍ عآآمـٍ وانتوًٌٍٍُ بخييرٌٍُ ♥&#98

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ๛ــﻤآ ☁ عرض مواضيع ๛ــﻤآ ☁ عرض ردود ๛ــﻤآ ☁
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

السلام عليكم
يسعدني اكوون اول من رد علييك
وموضوعك صراحه منسق ومهم
ومفيد في نفس الوقت .. انشالله
يكون في ميزان حسناتك .. وباالتوفيق
}





 

 
قديم منذ /26-08-2011, 07:55 AM   #10

رﭐيــقــۂ ™
تألّقت وسطكن
لآ صوت يعلو على صوتي

L45
 
    حالة الإتصال : رﭐيــقــۂ ™ غير متصلة
    رقم العضوية : 65461
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 3,254
    بمعدل : 0.97 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : رﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond repute
    التقييم : 7891
    تقييم المستوى : 170
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 14512

     SMS : استغفر الله واتوب اليه

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور رﭐيــقــۂ ™ عرض مواضيع رﭐيــقــۂ ™ عرض ردود رﭐيــقــۂ ™
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

1




ــآيــآت وصصف الجنــــه

وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
جامعة لكل نعيم وفرح، خالية من كل أذى وترح، تجري من تحت قصورها ودورها وأشجارها الأنهار الغزيرة، المروية للبساتين الأنيقة، التي لا يعلم ما فيها من الخيرات والبركات إلا اللّه تعالى
لا يبغون عنها حِوَلًا قد زخرفت وحسنت وأعدت لعباد اللّه المتقين، قد طاب مرآها، وطاب منزلها ومقيلها، وجمعت من آلات المساكن العالية ما لا يتمنى فوقه المتمنون،
حتى إن اللّه تعالى قد أعد لهم غرفا في غاية الصفاء والحسن، يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها.
فهذه المساكن الأنيقة، التي حقيق بأن تسكن إليها النفوس، وتنزع إليها القلوب، وتشتاق لها الأرواح، لأنها في جنات عدن، أي: إقامة لا يظعنون عنها، ولا يتحولون منها.
{ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ } يحله على أهل الجنة { أَكْبَرُ } مما هم فيه من النعيم، فإن نعيمهم لم يطب إلا برؤية ربهم ورضوانه عليهم، ولأنه الغاية التي أمَّها العابدون، والنهاية التي سعى نحوها المحبون، فرضا رب الأرض والسماوات، أكبر من نعيم الجنات.
{ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } حيث حصلوا على كل مطلوب، وانتفى عنهم كل محذور، وحسنت وطابت منهم جميع الأمور، فنسأل اللّه أن يجعلنا معهم بجوده


.




{ قُلْ أَذَلِكَ خَيْرٌ أَمْ جَنَّةُ الْخُلْدِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ كَانَتْ لَهُمْ جَزَاءً وَمَصِيرًا * لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ خَالِدِينَ كَانَ عَلَى رَبِّكَ وَعْدًا مَسْئُولًا ْ}

قل لهم -مبينا لسفاهة رأيهم واختيارهم الضار على النافع-: { أَذَلِكَ } الذي وصفت لكم من العذاب { خَيْرٌ أَمْ جَنَّةُ الْخُلْدِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ }التي زادها تقوى الله فمن قام بالتقوى فالله قد وعده إياها، { كَانَتْ لَهُمْ جَزَاءً } على تقواهم{ وَمَصِيرًا } موئلا يرجعون إليها، ويستقرون فيها ويخلدون دائما أبدا.
أي: يطلبون وتتعلق بهم أمانيهم ومشيئتهم، من المطاعم والمشارب اللذيذة والملابس الفاخرة والنساء الجميلات والقصور العاليات والجنات والحدائق المرجحنة والفواكه التي تسر ناظريها وآكليها، من حسنها وتنوعها وكثرة أصنافها والأنهار التي تجري في رياض الجنة وبساتينها، حيث شاءوا يصرفونها ويفجرونها أنهارا من ماء غير آسن وأنهارا من لبن لم يتغير طعمه وأنهارا من خمر لذة للشاربين وأنهارا من عسل مصفى وروائح طيبة، ومساكن مزخرفة، وأصوات شجية تأخذ من حسنها بالقلوب ومزاورة الإخوان، والتمتع بلقاء الأحباب، وأعلى من ذلك كله التمتع بالنظر إلى وجه الرب الرحيم وسماع كلامه، والحظوة بقربه والسعادة برضاه والأمن من سخطه واستمرار هذا النعيم ودوامه وزيادته على ممر الأوقات وتعاقب الآنات { كَانَ } دخولها والوصول إليها { عَلَى رَبِّكَ وَعْدًا مَسْئُولًا } يسأله إياها، عباده المتقون بلسان حالهم ولسان مقالهم، فأي الدارين المذكورتين خير وأولى بالإيثار؟ وأي: العاملين عمال دار الشقاء أو عمال دار السعادة أولى بالفضل والعقل والفخر يا أولي الألباب؟





إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَر ٍفِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ }

بفعل أوامره وترك نواهيه، الذين اتقوا الشرك والكبائر والصغائر.
{ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ } أي: في جنات النعيم، التي فيها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر، من الأشجار اليانعة، والأنهار الجارية، والقصور الرفيعة، والمنازل الأنيقة، والمآكل والمشارب اللذيذة، والحور الحسان، والروضات البهية في الجنان، ورضوان الملك الديان، والفوز بقربه، ولهذا قال: { فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ } فلا تسأل بعد هذا عما يعطيهم ربهم من كرامته وجوده، ويمدهم به من إحسانه ومنته، جعلنا الله منهم، ولا حرمنا خير ما عنده بشر ما عندنا.










 

 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
آداب, القــران, الكـريـم, بعض, تفسيــر

مركز تحميل بنات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 11:12 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة بنات دوت كوم © 2014 - 1999 BANAAT.COM