العودة   منتديات بنات دوت كوم > الأنمي Anime > " عالم قصص الأنمي "
◊ - الـقـوانـيـن - مواضيع لم يرد عليها ◊ مركز تحميل بنات ~ قالوا عنّا ~ سجل الزوار ~ أعلني معنا !

" عالم قصص الأنمي " [ خيآل ، ﺂڪشن ، مغآمراتَ ، ۊ غيرهِا ﺂلڪثير | بَ قلمکِ ﺂنتِ ♥ ]

يمنع منعا باتا رفع المواضيع القديمة .. و يمكن معرفة المواضيع القديمه من خلال ظهور التنبيه اسفل صندوق الرد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-02-2010, 03:17 PM
الصورة الرمزية sweet -pink
sweet -pink sweet -pink غير متصلة
ملكة التنسيق
صاحبة الموضوع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: دآرٍ صـآن عـزّهـآ خ‘ـلـيـفـة الـخـيـرْ مـن بـعْـد زآيـد " u .a .e "
المشاركات: 2,140
قوة التقييم: 19
sweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura about
المشاهدات: 4702 | التعليقات: 21 الـقصّة الجمـآعيّة الأنميـة [ 2 ] ، " ويبقـى الأمـل .. " ~










بعـدَ النجـآح المُـرضي ، للقـصّة الجمـآعيّة " فـوق السّحـآب " ،
يعـُود قسـمُ قصص الأنـمي [ بقلمـِك أنتِ ] .. ليُقـدّم للـقـآرئآت
إبـداعاً آخـر ، من وحي خيـآلٍ مؤلفـآت متمـيّزآت ..

.
.

ـالقـوآنيـن :

ممـنوعّ الرّد بـدُون بـآرت ،
ممـنُوع العـضـوه نفسـهـآ تـحط بـآرتين ورى بعض .
ممـنـوع النّقـآش ،
ممنـوع تبـآلغين فـ الرّومنس إذآ ڪآن بـآرتج رومنسي ..
يعني عـدم المـبـآلغة بمـآ يخدش الحيـآء .
يجبْ تنسيـق الجُزء اللـي تـألفينـه ، حفـاظاً على ترتيب القصّـة


* مـلاحظـة :

- يُرجى قـرآءة الجزء السـآبق مراراً قبـل أن تضعي جزءاً حتى لا تتنـآقض الأحدآث .





hgJrw~m hg[lJNud~m hgHkldJm F 2 D K " ,dfrJn hgHlJg >> " Z

الموضوع الأصلي : الـقصّة الجمـآعيّة الأنميـة [ 2 ] ، " ويبقـى الأمـل .. " ~ || القسم : " عالم قصص الأنمي " || المصدر : منتديات بنات دوت كوم || كاتبة الموضوع : sweet -pink


عدد زوار مواضيعى Website counter

 

من مواضيع : sweet -pink

رد مع اقتباس

  #ADS
:: إعلانات ::
Circuit advertisement
 
 
 
تاريخ التسجيل: Always
الدولة: Advertising world
العمر: 2010
المشاركات: Many
 

:: إعلانات :: is online  

قديم منذ /10-02-2010, 03:20 PM   #2

sweet -pink
ملكة التنسيق
senior year

 
    حالة الإتصال : sweet -pink غير متصلة
    رقم العضوية : 40680
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 2,140
    بمعدل : 0.48 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : sweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura about
    التقييم : 228
    تقييم المستوى : 19
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 19796

     SMS : ~ مـِنْ يـقولّ { الــزّيــن } مـِآ يـڪمـلْ " ح‘ـلآهـ " .. ؟!

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور sweet -pink عرض مواضيع sweet -pink عرض ردود sweet -pink
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي






" ..... أحلامـي الـورديـّة، عـصـآفيـرُ خيـآلاتي ، أورآقُ الـزّهـور
تتـبعـثرُ بيـن صفحـآتِ الـذڪريـآت ..
.
.

ألـواني المـُتنـآثرة هنـآ و هُنـاڪ .. و دفـتريَ الصّـغير الذي تحمـّل فضفضـتي ،
في ثـورآتِ غضبـي .. في أسـعـد أيـآمي .. و بيـن دُمـوع حزني ،

.
.

إليـڪ، دفتـري .. أبـوحُ :

أقـتربُ مـن نهـآيتي .. يومـاً بعـد يوم ، اسبـوعاً تـلو الآخر ..
و سنةً بعـد الأخـرى .. لم يعـُد بـي سـوى قلـ ـبيَ المنـفطـر ،
بعـد أن جفّ دمـعي .. سـآمحني ، لأننـي أشـارڪڪَ حُزني !

سـآمحني ..
...... .....سـآمحنـي ..
................... سـآمحني .. ! "





" و يبقـى الأمـلٍ .. " / الجـزء الأولْ ~

.
.

فـجـأة و لأوّل مرّة مـنذُ أن أبـصرتْ عينـآي النـّور ، أجدُ مـنظر السّحـآب مـُملاً .. أتحسسّ بأصـآبعيَ
المرتجـفـة أوراق الـزّهـورٍ التـي ذبُـلت و فـارقَ رحيقـُهـآ الحيـاة .. حتّى خيـُوط الشـمسٍ الذهبيـة
لمْ تعـُد تسـحرني ، و تمـدّني بـآلأمـل كـمـآ كـآنتْ دآئمـاً تفعـل !

لـم أعُـد تلكَ الفتـاة التـِي يمـدحُهـا الجميـع ، و لم أعـد "جونـآ " المُبتهجـة صـآحبة
الحسّ المرح .. أخوضُ حربـاً مع عضـلات وجهي لأرسـُم ابتـسـامة صفـراء على مُحيّـاي !

طـُرق بـآبُ غـرفتي ، دخلت منـهُ صـآحبة الـوجه البسـوش و الضحكـة العذبـة ، أمي الحبيبـة ..
ابتسمـتُ لهـا بصعـوبـة .. و جلسـت على طـرف سـريـريَ الـورديّ .. أمسكـت بيـديهـا
النـآعمتينِ ذقـني .. و كـأنهـآ أحسّـت بـمـآ في دآخـلي ،

- لا تبـدين الـيومَ على مـآ يرآم ، مـآ بكِ يـآ صغيـرتي .. ؟!

لم أكـنْ أعلمُ مـآ بي حتّى لأخبـرهـآ ، حتمـاً ستظننـي مجنـونة ! أجبتُ بسـرعة :

- لا شيء أمي .. مجرّد إرهـآق .

شهقت : إرهـاق ! ، سـأحضر لكِ عصيـر الليـمـون الذي تعشقيـنه ليـزول ذلكَ الأرهـاق ..

و ابتسمتْ بحُبًّ لي ، ثم خرجـتْ و تركـت رآئحة عـطر اليـآسمين الذي تتعـطرُ بـه تفـوح
في أرجـآء الغرفـة .. و مـآ لبثت أن عـآدت و في يـدهـآ كـوبُ العصيـر .. وضعـتهُ على الـطآولـة
الصغـيرة بجـآنب السـريـر .. ثُم فـجـأةً .. اختفـت عنْ وجههـآ الابتـسـآمـة .. قلِقتُ عليهـا .

- أمّي ، أهنـاكَ شيءٌ توديـنَ أن تخبـريني به .. ؟

- في الـواقـع جونـا ، أنتِ تعلـمين أنـهُ عسيـرٌ عليّ فـرآقـكم .. و لكنْ قـرّرنـآ أنـآ و وآلـدكِ
أخذ إجـآزة و السفـر معاً إلى الخـآرج ..

قلتُ لهـآ ببـلاهـة : إذاً سـأجهز حقيبـة سفـري !

- لا جونـآ ، وحدنـا .. أنا و أبوكِ فقـط !

أردفتُ بحزن : أوه ..

ثم أضفـت : سـأشتـاقُ لكِ كـثيراً ، و لكن لا يحقّ لي أن أمنعكِ من أمرٍ سيسـعدُكِ !

ابتسـمت أُمي ، و لاحظـتْ دمـوعي التـي تجمعت بيـن أهـدابي .. اقـتربت منـّي ، و مسَحتهـآ
برآحة يدهـا برقـتهـآ المُعتـادة ، ثم ضمـّتني بحرارةٍ فلم أستـطع مـنع دمعـي .. أخذتُ أبكـي
بيـنَ أحضـآنهـآ ، و هيَ تمـسحُ على رأسي .. و تتـخلّلُ أصـآبعهـآ خصـلاتَ شعـريَ البنـيـّة ..
إلى أن استـكنْتُ و هـدأت .. فعـآودت تقـُول :

- سنُسـافر الأسبـُوع القـادم ، و ستبقـينَ أنتِ و جين و جونْ عنـدَ الجدّة لُـونا ريثمـا نعود .

مسـحتُ مـآ تبقـى مـن الدمـُوعٍ ثُم قـلت : و .. و متى ستـعُودون ؟

- رُبمـا بعـد شهـر .. لن نبقـى طويـلاً

- و لـكن شهـر .. ! هـذآ كثيـر !

- ستمـُر الأيّـآمُ بسـرعة .. و سترين ، لا تشـغلِي بـآلكِ الآن فـلديكِ
امتحـانٌ غداً وعليكِ أن تذآكري جيـّداً

ثُم خرجت من جديـدْ ، و عادت رآئحةُ اليـاسمين .

أمسـكتُ كتـابي بين يديّ و كـأنهُ صخرةٌ ثقيـلة .. أخذتُ أنظـُر إلى الغـلاف لا أستـوعبُ
منـهُ شيئـاً ، رنّ هـاتفي فجـأةً ليقـطع حبلَ أفـكـاي الشـآردة .. ارتعشـت أوصـالي فنـظرتُ بذعرٍ
إلى شـاشـةِ الهـاتف ..

" [ سـالي ] يتـصلُ بك "

ابتسـمتُ فـي أعمـاقي ، أعـزّ صـديقـاتي .. أخيـراً ، هنـاكَ مهرب ! أجبتُ بلا تـردّد :

- مـرحـباً سـالي ، حقـاً .. تعرفـين متى أحتاجُ إليكِ

- مررررررررررحـبـاً جونـآ ، ( تغيّرت نبرتُها المتحمّسة ) صـوتُكِ غريب .. أأنتِ بخيـر ؟

- في الـواقع لسـتُ بخير تمـاماً ، و لكنْ دعكِ مـنّي .. هل ذآكرتِ لامتـحـآن الأحيـاء غداً ؟

- هاهاهاهااي ! لهـذآ اتصـلْتُ بك ، ( غيرت نبـرة صـوتهـا ) .. أكــــــــادُ أجـــــن !
أنا لا أفهمُ شيئـاً منه ! و إن لم تـكوني مشـغولـة .. فسـأزوركِ لنـذآكـر معـاً

- لا لستُ مشغـولة ، في الـواقع لم أبـدأ بعـد .. سـأنتـظرُكِ ..

- إذاً انـزلي إلى الطـّآبق السفلـي وافتحي ليَ البـابْ فـأنا أكادُ أذوبُ من الحرارة !

- أنتِ في الأسـفـل ! أيتهـا المـاكرة ! إذاً لمَ أتعبتِ نفسكِ و اتصلتِ بي لتسـتأذنيني
مادمتِ هنا على أيـّةِ حال .. !

- لأنني أعـلمُ تماماً أنكِ لن تمـانعي ، ثم يجبُ الالتـزآمُ بآدآب الزيـآرة .. صحيح .. ؟

- هه ! منذُ متى و أنتِ تعرفينهـا أصلاً !

- هيي ! أتخططين لإبقـائي أنصهرُ هنـا .. إن لم تفتحـي لي فسـأعود أدرآجي إلى المنـزل !

- ههههههه ، قادمـة ، قـادمـة ..

و هـرعت إلى الطـآبق السفـليّ بسـرعة ، كدتُ أحطمُ آنيـة الزهـور .. و أوشكت قـدمي أن
تصـطدمَ بـ أرجل مـآئدة الطعـام ، و خدشتُ يدي خدشـاً بسيـطاً ولكنّني لم أبـآلي ! و بآبتسآمة
صـآدقة رسمتُهـآ على مُحيـآي .. استقبلـت توأم روحي : ســالــي .

سـالي بـوجهٍ متجهم : تأخرتِ ثـآنيتين !

قلـتُ بيـأسٍ مصطـنع : أووووه ! ليس مـجدّداً

- هـذآ مـآ يحدُث في كل مـرّة ، تخسـرين تحدّي السـرعة !

- هـذآ لا يُهمّ الآن .. بالطبْعِ سـأخسَر أمـآم لاعبـةِ بآليه محترفة ، تفضـلي بآلدخــ ....

و لم أكمـل جمـلتي حتّى شقت سـآلي طريقهـآ إلى غـرفتي ! ضحكتُ بخفـة ثمّ تبعتُهـا ..
ألقت بثقـل جسـدها المتنـاسق علـى سريريّ ، أغمضـت عينيـهـا العسليـّتين و مـازال كتـآبُ
الأحيـاء بين يديهـا يصرخ طالبـاً النجدة ! قلتُ لهـا بنيّة تعـكير مزآجهـا :

- هيـا هيـا ، افتـحي الصفحة الأولـى من الكتـاب بسـرعة ! ليس لدينـا الكثيـر من الوقـتِ
لنضيّعـه !

انـصآعت سـالي للأمـرٍ بتـأفف ، و أخذتُ بـآلشرح لهـآ وهي تدّعي الإصـغـاء ..
نهَضتْ فجأةً و أخذت بتفـتيشِ غرفـتي ، تفحّصـتْ خزآنـة ثيـابي .. و دُرج أحذيتي ..
و حتّى صـندوقَ مجـوهـرآتي ،حوّلت سـآلي غـرفـتي إلى فـوضى عـآرمـة ،
ثمّ اتجهـت نحـوَ أمرٍ مقـدّسٍ بآلنسبـة إلي .. خزآنـةُ ذكـريآتي ، اقـتربت أكثـر
فـأكثـر ، لـم أكُن قـد انتبهتُ إلى مـآتفـعلُه بـعـد حتـى لطّخت يدآهـا
مقبـض خزآنتـي ..

" لآ ! لا تفتـحيهـا .. أرجوكِ " ، صـرختُ بـذعر .

لم تُلقِ سـالي بـآلاً ، و لمّ تلتفـِت إليّ .. وقـع نـظرُهـآ علـى عقـدٍ فضّي ،
معـلّقٌ بـه قلادة فضيـة على شـكـلٍ نجمـة ، هيَ الأعـزّ على قـلبي
مـن بيـنٍ ذكـريآتي كـلّهـآ ، و بحرَفيّة شـديدة .. نقشَ عليهـآ اسمُ " كيـن " ،
و كـلمةٌ " أصـدقاء " .. !



سـآلي : جونـآ .. من هـُو كين .. ؟!

.
.




نهـآيةُ الجزء الأوّل ~
منْ هـوَ كين .. ؟!
و مـآذا سيـحدُث لاحقـاً في حيـاتِي .. ؟!
لتتـعرّفـوآ على قصّـتي أكثـر ،
تـآبعوآ قـصّة " ويبقى الأمـل "

.
.

المـايك مـع اللي بعـدي








 


من مواضيع : sweet -pink

  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-02-2010, 04:09 PM   #3

~Princess Reem
بنوتة SpeciaL
^__^

L42
    حالة الإتصال : ~Princess Reem غير متصلة
    رقم العضوية : 60523
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات : 1,206
    بمعدل : 0.33 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute
    التقييم : 2707
    تقييم المستوى : 66
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 5741

     SMS : اللهم ارزقني حبك و حب من يحبك و حب كل عملٍ يقربني إلى حبك

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ~Princess Reem عرض مواضيع ~Princess Reem عرض ردود ~Princess Reem
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

kalp.2. الفصل الثاني


سـآلي : جونـآ .. من هـُو كين .. ؟!

- سآآآآآلي ! أولاً ألم أقل لكِ أن لا تفتحي خزانتي !! ثانياً هذا ليس من شأنك !

- يا إلهي هل فعلتُ شيئاً عظيماً ليغضبك إلى هذه الدرجة ؟!!

ثم رددت عليها و قد أطرقت رأسي : أجل ؛ تدخلتي فيما لا يعنيكِ !

- هيّا كفاكِ يا فتاة , ألسنا أعز صديقات ؟!!

ثم قلـت : دعِينا من هذا و لنُكمِل مذاكرتنا !

جونا بملل : هوووه , حسناً




و بدأنـا نستذكر درساً بعْد درس صفحة بعد صفحة

متأملين أننا سنجلب الدرجة التي ترضي والدينا

و بالمناسبة ..



قلت لسّالِي : سآلي , اممم والديّ سيسافران بعْد اسبوع !

و سنقضي فترة غيابهما في بيْت جدتي !

ثم فجأة تغيرت ملامح سآلي فجأة و بدت تدور حول الغرفة بأطراف أصابعها : رررررررررررررررائع !


استغربت و قلت : و مالرائع في الأمر عندكِ ؟



قالت : الجدة لُونا طيبة جِداً و ستسمح لكي بالخروج متى تشائين

و حتى ولو كان ذلك في الثانية ليلاً ..

قطبت حاجبي وقلت : يالكِ من فتاة هذا ما يُهمكِ فقط !



ثم اردفت قائلاً : هيّا بقي لنا فصل واحد لننهيه ثم ننتهي من المذاكرة , و سنخرج معاً إذا أردتِ { ابتسمت }

ثم فجأة قالت سآلي : آآآآآآآآآآآآآآآآآآجل , هيّا بسرعة ما عنوان هذا الفصل ؟!

قلت : امممم الجهاز الهضمي !!




ثم اتسعت عيني سآلي و قالت : مـ.. ماااااااااااااااااااااذا مستحيل لاه أنا اكره هذا الجهاز

و لا أحب أبداً أن أذاكره لا لا لا

فكرت قليلاً ثم قلـت : تعالي انا لديّ فكرة ! لنخرج !

ردت قائلة : نخرج !! ولكننا بقي لنا فصل واحد لما لا نذاكره ؟!



فقلت عندها : أنتِ فقط تعالي ..

ثم نزلنا من الدرج و بِخفة خرجنا دون أن يرانا احد من اسرتي ..

و ذهبنا في الطريق العام ..




كان النّاس كُثرٌ هناك و كنت أنا كمن يبحث عن شيء مآ ...

ثّم و جدت الشيء المطلوب و سحبت سالي معي ..

ووجدنا أنفسنا أمام بائع الفوشار ...

سآلي : فوشار ؟!!




قلت : أجل سترين , أريد أن أشتري فوشار من فضلك !

و بعد ان اشترينا جلسنا في أحد المقاعد الموجودة بالحديقة ..

و قلت لسآلي : سآلي كُلي حبة الفوشار هذه ؟!

سآلي : اممم حسناً .



قلت : أرأيتِ ؟

قالت سالي : رأيت ماذا ؟!

قلت : حبّة الفوشار قضمتيها بأسنانِك ثم توجهت عبر البلعوم إلى المريء
الذي يدفع الطعام للمعدة ثم المعدة تفرز حمض الهيدروكلوريك الذي ينظف الطعام من الجراثيم و المعدة بدورها تدفع الطعام إلى الأمعاء الدقيقة و ..........

ثّم رجعت للبيت بخفة أيضا كما خرجت منّه ولكن هذه المرة لاحظتني جين ! أُختي الكبيرة التي كنت أسميها المتسلطة فهيّ داائما تتسلط علي أنا و أخي الصغير ..




قالت : جونـا أين كنتِ ؟

رددت قائلة : هممممف كنت اذاكر دروسي !

قالت : تفعلين هذا بالخارج ؟!

قلت : و ما شانكِ ؟!

قالت : أنا لا يهمني , إذهبي إلى فراشكِ حالاً !

قلت : حسناً




ثم تبعت الدرج خطوة تلو خطوة ووصلت إلى بابِ غرفتي الذي عُلِق عليه كلمة " ممنوع الدخول"

دخلت غرفتي و أغلقت الباب و استلقيت على سريري و تمنيت أن أُحضر الدرجة النهائية غداً أنا

أنا و سآلي ...



المايك للّي بعدي .. وشكراً




 


التعديل الأخير تم بواسطة ~Princess Reem ; 10-02-2010 الساعة 05:01 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-02-2010, 07:05 PM   #4

ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo
محررة مجلة بنات|ملكة التنسيق
سوموي ♥ شوجو

L21
    حالة الإتصال : ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo غير متصلة
    رقم العضوية : 58554
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    العمر : 25
    المشاركات : 2,055
    بمعدل : 0.54 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo will become famous soon enoughѕυмυı ♥ ѕнoυĵo will become famous soon enough
    التقييم : 117
    تقييم المستوى : 15
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 2341

     SMS : ~ ما مضى فات ، وما ذهب مات ، فلا تفكري فيما مضى ، فقد ذهب وانقضى|ْ|ْ♥

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo عرض مواضيع ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo عرض ردود ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

kll.6.

" أين أنــا ؟ " كثيرًا ما ترددت هذه العبارة في ذهني ..
لمـ أعلمـ أين أنا بالتحديد !
مكانٌ طغت أشعة الشمس عليه ، أبيضٌ غريبٌ ، لا زاوية فيه ولا عمودًا ،
لا ظلاً فيه ولا كائنًا ....... لكن مهلاً .. ثمة هنالك بابٌ حديديٌ ضخمـٌ ،
يبدو جديدًا ، مطليٌّ بالسواد ، بنوافذ زجاجية في أعلاه ..

تقدمتُ إليه ، مع كل خطوة خطوتها ، كانت دقات قلبي تتسارع ،
أهو الخوف أمـ ماذا ؟ وإن كان كذلك ,, فممـَ أخاف ؟ لمـ أجد أجوبةً لتلك الأسئلة ..


وها هو الباب أمامي مباشرة ، يفصل بيني وبينه شبرٌ ضئيلٌ ..
مددتُ يدي في خوفٍ شديدٍ ، دفعني إلى بلع لعابي ..
فتحته ! لأرى ما لمـ أتوقعه يومًا ...

قاعة ضخمة .. بها كراسٍ عديدة مصطفة بعناية شديدة ..
أناسٌ كثرٌ .. وجوههمـ ليست غريبةً علي ..
يرتدون السواد .. يحملون مناديلاً ، بدا لي أنني أرى دموعًا !

أيبكون ؟ لماذا ؟ وعلى من ؟



اقتربتُ منهمـ أجري .. لأرى مشهدًا أسال دمعي ..
إنه تابوتٌ .. به جثتــــان .. الأولى لرجلٍ، والأخرى لامرأة ..
لمـ أرَ وجهيهما ، فقد غطي وجه كلٍ منهما بقطعةٍ قماشٍ بيضاء ..


تلفّتُ حولي .. مرتبكة ..
"جونـــــــــــــاآاآاآاآاآا !! " ثقبت تلك الصرخة طبلة أذني ..
تبع وجهي مصدر الصوت ، لأفاجأ بــسالي قد ارتامت على صدري تبكي بحرقةٍ شديدةٍ ..

رفعتُ رأسها عني ، قائلةً : " سـ .. ســا .. سالي ..ما بك ؟! "
قالت ماسحة دموعها : " عزيزتي .. يبدو أن الصدمة قد حبست دموعكِ ..
لا تقلقي يا عزيزتي .. لا تقلقي .. فلستِ وحيدةً .. وإن فقدتهما "
قلتُ بخوف : " عن ماذا تتحدثين ؟ أنا لمـ أفقد أحدًا لأبقى وحيدةً ! "
اتسعت عينا سالي العسليتان ، وقالت : " جونا .. صدقيني .. لن أترككِ لوحدك .. "
صرختُ : " سالي .. تحدثي وأريحيني .. من مات ؟ "

صمتت سالي .. بدا أنها متفاجئة .. لمـ تنطق بكلمة واحدة ..
أشاحت بناظريها بعيدًا عني ..


لمعت الدموع في عيني .. قلتُ وأنا أرتعد : " أرجوكِ .. تحدثي "
نزلت تلك الدمعة من خدّّيْ صديقتي ..
لمـ تتكلمـ .. إنما التفتت إلى الخلف ، وقفت أمامـ ذاك التابوت الكئيب ،
أمسكت بقطعتي القماش التي غطتا وجهي المتوفيان ، رفعت الغطاءان ..
لتكون تلك هي الطامة الكبـــــرى ..


إنهمـــــا ........ والداي !!
" مســ .. مستحـ ... مستحيل !! " نطقت شفتاي بارتعاشٍ شديدٍ تلك الكلمة ..
وضعتُ يدي اليمنى على صدري ، والأخرى كانت على فمي ..





تقدمت جدتي لونا إلي ، بدت في أشد حزنها ..
لفّ السواد جسدها ، اختفى وجهها خلف تلك الشباك السوداء
المنسدلة من قبعتها ..

قالت بصوتٍ حزينٍ : " إنه حادثٌ .. حادثٌ مروري أردى والديكِ قتيلين "

بدأتُ أشهق ، وأشهق .. غاضت عيناي بالدموع ..
ضرخت !!! ضرختُ وضخرتُ .. وضرخت ..






" لاآاآاآاآاآاآاآا " .........
فتحتُ عيني .. فإذ بي أرى جدران غرفتي ..
أجل ... تلك خزانة ذكرياتي ، وذاك دولابي .. ذاك باب غرفتي ..

ضاقت نفسي ، فبدأتُ أحارب ليدخل الأكسجين إلى رئتي ..
وضعتُ يدي اليمنى على رأسي ..
هدأتُ لبعض الوقت .. قلتُ بصوتٍ أشبه بالهمس : " كان حلمًا ... "
صمتُّ قليلاً ثمـ أردفت : " وأي حلمـٍ هذا ! إنه كابوس !! "


نهضت من عند سريري ,, واتجهتُ إلى نافذة غرفتي ..
ما تزال ظلمة الليل مسيطرة على لون السماء ، فلمـ تشرق الشمس بعد ..
زاد لون السماء المسود من ضيق صدري ..
أغمضتُ عيني لبرهةٍ ..







فتحتها .. وقلتُ :
" أتمنـــــــــى أن يبقى حلمًا "








لكِ أحقية الإكمال يا من بعدي ..




 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-02-2010, 08:03 PM   #5

سُندسْ
ملكة التنسيق
مبدعة الردود
♥ K A T L I N E *

L18
    حالة الإتصال : سُندسْ غير متصلة
    رقم العضوية : 43324
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    العمر : 23
    المشاركات : 6,091
    بمعدل : 1.39 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : سُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant future
    التقييم : 1803
    تقييم المستوى : 54
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 68187
    علم الدولة :  Egypt

     SMS : الحُريّة..جنّة المُغتَصَبينْ..وحقُّ كُلّ بشريّ!

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور سُندسْ عرض مواضيع سُندسْ عرض ردود سُندسْ
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي


بقيتْ جونـآ أمـآمَ نـآفذةِ غُرفتهـآ تأملتْ ظُلمةَ ألليلِ ألحـآلكْ..

قـآلتْ في نفسهـآ:كـآنَ مُجردَ حُلمْ..لَكِنْ مـآذـآ لوْ صـآرَ يومـآ حقيقه..؟!!

بدأ جفنـآهـآ ينعسـآنْ فذهبتْ لِفرـآشهـآ مُتمنيةً عدمَ ألمزيد مِنَ ألكوـآبيسِ هذهِ ألليلهْ..

فيِ ألصبـآحْ..

ألَامْ:هيـآ جونـآ إستيقظي يـآ حبيبتي حـآنَ وقتُ ألمدرسهْ..

جونـآ:أوه..كمِ ألسـآعه..؟

أمي:ألسـآبعه..!

جونـآ
:أووه لَا..لقدْ تأخرتْ

قـآمت مُسرعةً إرتدتْ ثِيـآبهـآ
جهزتْ حقيبتهـآ
لمْ تتنـآولْ ألَافطـآرْ
وأسرعتْ خـآرجةً مِنَ ألمنزلْْ

جرتْ خِلَالَ ألشـآرعِ ألطويلْ
إنعطفتْ يمينـآ معْ أولِ إشـآرهْ
ثُم..هـآ قدْ ظهرَ بِنـآءُ مدرستهـآ
أردفتْ بفرح:أوه..لقد وصلتْ!

دخلتْ ألمدرسهْ حينمـآ رنَ جرسُ إلمدرسةِ مُعلنـآ بدأ إلحصه ألَاوليِ

توجهتْ لِلصفْ بِسُرعه..

فوجدتْ سـآلي بإنتظـآرهـآ

سـآلي
:جونـآآآآآ..أينَ كُنتِ لقدْ تأخرتي..؟

جونـآ:أوه عُذرـآ لقدْ تأخرتُ في ألَاستيقـآظْ هذـآ ألصبـآحْ..!

سـآلي:حسنـآ..مِنْ حُسنِ حظِكِ أنَ ألَاستـآذْ "تومْ" لمْ يأتي بعدْ وإلَا كُنتِ ستعـآقبينْ

جونـآ:أجلْ حمدـآ للهْ..!

و...دخلْ ألَاستـآذْ..!

هيـآ يـآ طُلَابْ ..كُلٌ في مكـآنهْ..
سأوزعُ أورـآقَ ألَامتحـآنْ!

جلسَ كُلُ ألطُلَابِ فيِ أمـآكنهمْ..

لكنَ قلبَ جونـآ كـآنَ يدُقُ بِسُرعه

أهو خوفْ؟
أجلْ لَا شكَ في ذلِكْ إنهُ ألقلقُ ألذي يسبِقُ كُلَ إمتحـآن

بدأ ألَاستـآذُ يمُرُ علي مقـآعدِ ألطُلَابْ
وحينمـآ وصلَ لـِ جونـآ أعطـآهـآ ورقةً ألامتحـآنْ

وحينمـآ إنتهي أومأ لِلطُلَابْ أنْ إبدأو..!

نظرتْ جونـآ لِلورقهْ
و...صُدمتْ!

لمْ تفهمْ شيئـآ..!

طلَاسمْ؛<هكذـآ رأتْ أسألة ألَامتحـآن!

فركتْ عينيهـآ لَا شكَ أنهـآ مُجهدهـ

قرأتْ ألورقةَ مِرـآرـآ وتكرـآرـآ

لَا جدوي!

بدأ رأسهـآ
يدورْ

وعينيهـآ تمتلَانِ بِالمـآءْ

لمْ تستطعْ ألرؤيهْ

شئٌ مـآ خطأ شئٌ مـآ ليسَ علي مـآ يُرـآمْ

إختفتْ ألرؤيهْ


ولمْ يبقي علي وقتِ ألَامتحـآنِ سويِ عشرُ دقـآئقْ

ولمْ تقُمْ جونـآ بِحلِ أيةِ سُؤـآلٍ حتي أللحظهْ..!

بدأ ألَاستـآذُ يمُرُ علي ألطُلَابْ مُعلنـآ إنتهـآءَ ألوقتْ..

وصلَ لِـ جونـآ و..

مستر توم
:جونـآ..هيـآ إنتهي ألوقتْ..نـآوليني ورقتكْ!

نظرتْ إليهْ
لمْ ترهْ

صُدـآعٌ يتخللُ رأسهـآ دُوـآرْ

توم:جونـآ..مـآ بك؟ أعطيني ورقتك!

لـ..لكنهُ إندهشَ وفغرَ ألجميعُ فـآههُمْ حينمـآ

سقطتْ جونـآ علي ألَارضِ مغشيـآ عليهـآ أمـآمَ أعيُنِ ألجميعْ!!

سـآلي:جونـآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآ!!!!!!!!!


ألمـآيكْ للي بعدي..





 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-02-2010, 04:50 AM   #6

C A N D I D U S
[ مـشـرفــۃِ عـامــۃِ ]
ملكة التنسيق
مبدعة الردود
ɛndless нope

L65
    حالة الإتصال : C A N D I D U S غير متصلة
    رقم العضوية : 15362
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    العمر : 26
    المشاركات : 2,660
    بمعدل : 0.54 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : C A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond repute
    التقييم : 7579
    تقييم المستوى : 167
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 4
    زيارات ملفي : 22562
    علم الدولة :  Kuwait

     SMS : سبحـآنَ الله و بح ـمّدهْ .. سبحآن الله العظيمْ =")

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور C A N D I D U S عرض مواضيع C A N D I D U S عرض ردود C A N D I D U S
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

lol البآإأإرتَ و أخيراً

بعَد اذنڪُم جيتّ استلـِمَ الدفـَه ~
خليت القِصَة سفينَه بعَد خخخْ انتبهَوآ لآ أغرقكُم ترآ مآ أعرِف أسوقَ خخخ !!
بِسِم الله أبــَدأَ ~

.
.
.
.




فتَحَتُ عَيّنيَّ ـآلـنَـآعستينّ ببطئٍ شـَديِدٍ ..
بسببَ التعَبِ و الأرهآقِ الذي ڪـَآنَ يـأسِـرُ ڪآفـَہ أرجَـآء
جَسَدِيَ المُنهَڪّ..


ڪَآنَ ڪُـلُ مآ ترآهـُ عـينـآيّ هُو بيــآآضْ نــآصِعٌ
يغلـِفُ المـڪآنَ حـَولــِيّ ،
إبتسـمَتُ بـأسَى ؛
محـآربـَہً ذآكَـ الألـَم ، محـآولـَہً أنَ يبقَـَى الأمـَل ؛
لـينيَرْ مـآ تبقـَى مِن حيآتـِيّ ..

أمـَآ ـذآكـَ البيـآضَ ـالنـآصِع

فقـَد أدركَـّت أنـہ مآ كـآنَ إلآ

سـطَحَ غرفـہِ المستشفـىَ الذي نُقِلتُ إليـہْ ،

بعَـدَ أنـَ أغمـيّ عـَليّ أثـنآءَ أدآئـيَ لإمتحـآنِ الأحـَيآءْ ~

.
.
.
.

.






أحسَسّتُ بثقلٍ مَـآْ علَىَ جسَديَ المـستلقي
عَلى السَريرَ الأبيضَ ،
فـ مرَرَت أنـآمـِليّ لـِ مـڪُآنَـہ ،
لأجِـد نفسَي ألآمٍسُ خُصًلآتٍ شَعِرِ صديقـَتِيّ الحـميمـَہْ و العزيزهـَ ،


[ سـَآلــِيْ ] ..

-



التـيَ مآ إنَ أحَسَت بيَديَ تُدِآعِبُ شعرآتِهَآ السَودآءْ ،
حَتى هّمَت قآئمـَة مِن نَومِهَآ ، لتظَهَر عينآهَآ الشـَديدَتـَآ الإحمـِرآرْ مـِنَ شـِدهـَ
البكـآءْ كمـَآ أعتقِد و تنظـُر إلـيّ بهـمَآ لتحـطِمَـآ
قلبيَ المحطُم سلفاً أكـثَر !











-

و بدأتَ سـآلـيَ بالبـُكآء و الشهيقْ صآئحـَة:


جـُونَـآـآ
.. الحَمدلله علَى سلآمتكـِ ..!!
،


-



لـَم يَـسِرنــيَّ ذآكـَ المـنظَر ؛
فدموعُ صـديقتـيّ الغاليـہ ليسَت بـــِـالـهَينَہ عَليّ


-



فــ جَمَعتُ مـَآ استطعتُ جمَعہُ مِن قوىَ و هَمسَتُّ :
سـ ..
سـآلـيّ .. لآ تبكـيَ .. أنـَآ بخـَيرْ عزيزتـيّ ..



-




و لـَم أكـَد أكمـِلُ عبـآرتـيّ حـتَى قفَـزتَ سـآلـي
و ضمتنـيَ بقوهـ

-


- لقـَد اقلقتنيَ كثـيراً .. ..

- آ ..أنـَآ بخـِيرْ .. و .. آآخْ .. أنتِ تقتليـنينيَ هـكـَذآ .. ،

- آآسـِفـہ .. لكـِن لآ تفعليَ هذآ مجدداً بـيَ ..

فـأنـآ و أنتِ توآئمَ روحْ ..

عندمَآ تتأذينَ أتأذىَ أيضـاً ..




- حسناً لكـِن يآ توأمـيَ عليكِ أن تدعينيَ أتنفسَ و إلآ إختنقتيَ أنتِ أيـضاً معَي ..!


- ههههه حــَسنـاً .. ^^"


-

ابتعـدَت عَنيَ سـاليَ ضآحـكَہُ
و لكـِن مآ ان ابتعَدتَ حتَى أنتبـتُ لـفقدآنِ شيئاً مـَآ
شيء خـآطئْ !









-





.
.
.
.

،

رأيتُ فـيَ عينيهَآ أمراً مـآ ..

أقصِد أننيَ أنتبهـتُ أنَ هُنآكَـ مآ تُخفيہ عَنيَ ..

هُنآكَ شيءٌ مآ ..
،
همسَتُ : سآلـِيَ مآ بكِ ؟!
،
اشآحَت بنظَرِهَآ بعيداً نحَوَ النآفِذة
محاولتہً اخفـآءَ تلكَ النظرہِ الحزينـہَ عَني
،
- ممم ..
- سآلـْيَ .. هيآ مالأمَر ..
- حسنـاً .. إهَ كيفَ أبدأَ ..
،

-
لآ اعرفُ كيفَ لكـِنَ احساساً قوياً جِداً
أخبرنيَ أنَ ذآكَ الكآبوسَ الذي رأيتهُ البآرحَـہ
لـمَ يكَن صدفـہُ


-




صحتُ قآئلة بخَوف : والدايَ !

التفتتَ إليّ بسرعہ مدهوشہ ..

همستُ و قَد تجمعت الدموعُ في مقلہِ عينيَ : هـل حَدثَ لهُمَآ مكروه ؟!


صاحت سالي بعَد أن أمسكَت يديَ : لآ لآ لآ ..
إنهُمَآ بخـيَر ..،



- اذاً مآ الأمـِر .. أخبرينيَ أرجووووكِ بسرعَة !

- جونآ أنَآ متأكِدة أنهُمآ أرادا الحـُضور هُنآ ..،




قاطعتهُآ :

آآ .. صحيحْ لماذا ليسا هُنآ ..
لآ بُد أن مكروها حَدثَ أخبريني سالي !

- لآ لآ .. أقسِم أنهُمآ بخير ..
لكـِن كمَآ أخبرتني أن رحلتهُمآ ستكون الأسبوعَ القـَآدِم

مممْ كيفَ أشرحُ هَذآ
يبدوآ أنَ الخطـہ تغيرَت ..

فلقـَد كآنَ هُنآك خطأ بجدول الرحلآتَ أو مآ شآبہ

و كآن مَوعِدُ الرحلہ الصحيحہ اليومُ صباحاً .
و لقَد سآفرآ ..
أمـآ جدتكِ فستأتـي للعيشِ معكُم بضعہ أيآمَ حتَى يُعآدَ ترتيب الخطہ ،
و هِيَ في طريقِهَآ لِهُنآ الآنِ ..


،


-



أطلقتُ تنهيدة طويلہ ..
فقَد شعرتُ بحزنٍ شديد فلَم تتح لـي الفرصہ لتوديع والديَ .. همسَتُ
بصوتٍ خآفتْ لَم تسمعہ سالـِي :
حسناً .. علىَ الأقَل لمَ يرونيَ هكذا ..











-


ثُم قلتُ محدثـہً صديقتيّ العزيزهـ

- و مآذآ قـآلَ الطبيبَ ؟!
- ممم لَـم يأتي طبيب ليفحصكِ جونآ ..
بـَلْ أتتَ لكِ ممرضہ شآبہ و قآمَت بفحصِك
و قآلَت أنَ هذآ بسبب قلہ النَوم و قلہ الطعَآمْ ،
و أنَ الكثير مِن حالات الإغمآء تأتيهُم
في هذه الفترة مِن الزَمَن ،
و أنَ عليكِ أن تتعذيّ و تنامي جيداً ،
و ستعودُ صختكِ علىَ أحسنِ حالْ ..
،
- آآه هَكذا إذاً ..
الحمدلله ليس أمراً خطيراً ..
.
.
.
.


الحمدُلله ..
لـمَ يخذلنـيَ حظيَ ،
و عبرتُ مِن هذه المعضله بسلام ..
فهَـل سأبقىَ قآدرةً على

كتمـآنِ هذآ الـسِر
أكـــــــــــثــر !


مآذآ سيحُدثِ لـيَ ؟
كلـهـ بيد كآتبآتـِ قسمنـآ

فـي
" و يـبقىَ الأمـلَ "..








 

* المركز الأول ( سفارة الكويت ) ،
" رَبِ اشرحْ لِي صَدْرِي وَ يَسّر لِي أَمْري " ♥

من مواضيع : C A N D I D U S


التعديل الأخير تم بواسطة sweet -pink ; 12-02-2010 الساعة 10:15 AM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-02-2010, 10:17 AM   #7

~Princess Reem
بنوتة SpeciaL
^__^

L42
    حالة الإتصال : ~Princess Reem غير متصلة
    رقم العضوية : 60523
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات : 1,206
    بمعدل : 0.33 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute
    التقييم : 2707
    تقييم المستوى : 66
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 5741

     SMS : اللهم ارزقني حبك و حب من يحبك و حب كل عملٍ يقربني إلى حبك

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ~Princess Reem عرض مواضيع ~Princess Reem عرض ردود ~Princess Reem
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

kalp.2. بارت 6



شَعَرّت في ذَلِكَ اليومِ بالتعب الْشَدِيد

و لكنّ الفضول كَادَ يَقتُلنِي : هَل هُوَ فقط إرهَاق و عَدَم تغذية ؟!!

أمْ أنّهُ شيءٌ آخر فَهَذا لم يَحدث ابداً لِي منْذ سَنَوات ...

قاطعَ تَفكِيري صوت سآلي في ذَلِك اليوم و هِيَ تَقول :


- اممم جونـآ أنتِ لمْ تَكتُبي أيّ شيءٍ في وَرقَةِ إمتحانكْ ؟!

رددت عليها بِحزن : لآ

- لآ بأسَ عَليكِ فَأنا أيضاً لم أستطعْ كتابةَ أيّ شيءٍ عندما رأيتكِ يغمىْ عليكِ ..

- هذا جَيد

و بدأت أتحرك من مَكانِي إلى النافذة التي ملأت أرجَاءَ الغرفة بالضّوء ...

تَقدمتُ خُطوةٌ تِلوَ الأخرى بهدَف أنْ أغير حالتيّ النفسية الحزينة ..

قلت بِلا إدراكْ : يقولون أن الشمس تُصفي المِزاج .

و لكنّي فجأة شعرت بنفضة بردٍ شديدة وبدأت أرتجف .

ضممت جسميَ و ذراعي و بدأت أصرخ لـ سآلِي : أغلقِي النافذة الْبرد شديد !!

ف البداية إستغرب سآلِي فِي الجو الحارْ برد شديد !!!

ثم تداركت الموقف و هرعت لتغلق النافذة ..

- ماذا حلّ بكِ الجو حارٌ جِداً !!

- لآ أعْرف ! لآ تَسألينِي . أنا عَطشة . سأذهب لشرب الماء

ثم ركضت بسرعة خارج الغرفة لأبحث عن مكانٍ لشُربِ الماء

كاد العَطشُ أن يقتلني !!

رأيت إحدى الممرضات و سألتها و أنا ألهث : أريدُ مآء !!

قالت الممرضة : لا بأس اجلسي في هذا المقعد و سأحضر لكِ المآء !!

رددت عليها : حسَناً

جَلست أنتظر ... وبدأت أتَفَقَدُ المَكَان قَليلاً ..

لاحظتُ شيئاً هناكَ الكثير من الملصقات و المنشورات المعلقة

على الجِدار تحمِل معّلوماتٍ عن بعضِ الأمراض !

فبدأت أقرأُ واحدةٍ تِلوَ الأخرى بِهدفِ التثقف ..

إلى أن وصْلتُ إلى المنشورة الخاصة بمرضْ السُكري ..

"هو مجموعة من الأمراض تصيب وتؤثر علي طريقة استخدام الجسم لسكر الدم "

....

" الأعراض :
1- ضعف الرؤية
2- زيادة أو نقصان في الوزن
3- فقدان الشهية وأعراض البَرد
4- الظمأ و كثرة التبول "

فجأة قاطع علي قراءة المنشورة الممرضة حاملةً كأساً من الماء .

إبستمت لها و شكرتُها ثم شربت الماء كاملاً .

فجأة أحسست بالإحتياج للذهاب إلى دورة المياه فسألت الممرضة عن مكانها فأَرشَدَتني إليها .

و تاخرت في المكوث هُناكـ ...

لَكنّ القلق بدأَ يَدبُ إلى نَفسِ سآلي و بدأت بالبحث عنّي ...

و أنا قابعةٌ في دورات المياه أُفكِر فيما قَرأته عن هذا المرض اللعين .. (السكري)

بدأت الأفكار تراودنِي ماذا لَو كنتُ مصابةٌ به ؟!

ماذا ؟!





أعطي المايك للي بَعدي ...




 


التعديل الأخير تم بواسطة ~Princess Reem ; 12-02-2010 الساعة 10:21 AM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-02-2010, 04:46 PM   #8

B S O M A
[ مسؤولۃ التمبلرَ ]
ملكة التنسيق

L60
    حالة الإتصال : B S O M A غير متصلة
    رقم العضوية : 60163
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 4,241
    بمعدل : 1.14 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : B S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond repute
    التقييم : 15221
    تقييم المستوى : 319
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 18964

     SMS : سُبحان الله و بحمدِه . . . سُبحان الله العظيم .

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور B S O M A عرض مواضيع B S O M A عرض ردود B S O M A
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

:

خرجتٍ منً دورةُ الميآه قلقه . .

شعورٍ ينتآبنيُ بالخوفٍ ،

وصلتِ إلى الغرفة التي أرقدٍ بهآ فتحتهآ ، لمِ أجدٌ . . سـآلي ،

أستلقيتُ على السريرٍ ، فأخذتنيُ غفوٍه منُ شدةُ الٍآرهآق . .

بدأت سآلي بالبحثٍ عنيُ ، تفتشُ في ارجآء هذـآ المبنىٍ ، ولكنهآ لٍآ تعرفُ أنني ،

عدتُ إلى الغرٍفه ، وبعدٌ أن أنهكتُ قوـآهآ من الدورـآن ،

قررت العوٍده ، فتحت البآب ببطءٍ ، نضرتٌ إلى السرير ، فوجدتنيُ نآئمةُ عليهٌ ،

- أمآ أنآ فآيقضتنيُ صوٍت خطوآتهآ ،

رفعتٍ رأسيِ قآئله :، من . . من ؟

أبتسمت سآليُ :، أنآ سـآليً لآ تخآفيُ هل أيقضتٍ ؟ أنآ أعتذر ،

- أه الحمد لله . .

- أتريدينُ شيئاً أنآ أشعر بالجوعٍ ،

- لِآ أشكركٍ . . لَآ أريدُ شيئاً ،

- حسناً انآ سأذهب لآشتري مآ أريدُ و من ثم سأعودٍ ، لن أتأخر . .

خرجتُ سآليُ وأغلقت البآب ورـأهآ ،

فجأة . .

أحسست ببردٍ شديد ، نضرت نحوٌ النآفذه . . مقفله !

إلى المكيف . . مقفل أيضاً !

بدأت أطرآفي تتجمد ، يرآودنيً شعورً غريبٍ ،

أحسآس بالجوعُ لكن لا آريدُ طعآماً ! !

أمسكتُ بـغطآء السرير . .

سحبتُه إلى جسمي ، أغمضت عينآي ، وإذـآ بي أحسً بأنني ،

أحتآج لدورةُ الميآة . . مرة أخرى ، أنزلت قدمآي من على السرير

مشيت ببطء ، وصلت عنُ أحدٌ الابوآب ، قرعته ، لم أنتبه على اللوحه ،

دخلته
،

أفآجئ بآنني في مختبرُ المستشفى ،

أبتسمُ الرجلُ وقآل :، أتريدين تحليل شيء ، ؟

- لٍآ أشكركٍ . .

خرجتُ وأنآ كليِ يرتجف ، مالذي حدث؟

رأتنيُ أحدـآ الممرضآت فسألتني :، عزيزتي مآبكِ ؟

- هآ
. . هآ . . لِآ شيء ،

- أأنتي متأكده ؟

- أه . . حسناً أين دورة الميآه ؟

- من هنآ ،

- شكراً ،

مشيتً بخطوآت أشبه بخطوآت طفلً في أول تعلمه ، أكآد أسقط ،

دخلت دورة الميآه ،

.
.


خرجت منهآ ، تذكرت سـآلي ،

عدتُ إلى غرفتي ،

ومآ أن دخلتهآ ، أحسست بالبرد ،

ورآودنيً نفسً الشعور ،

أمسكتُ بهآتفي ،

لعلنيُ أتسلى ، وانسى . . نعم أنسى مآ حصل !

ذهبتٌ إلى " الاستديو "

فتحتٌ قآئمة الصور ، بدأت أفتشهآ ،

فوقعت عيني ، على صورة ويآليتني لم أرهآ ،

كآنتُ تحتويُ عليِ وعلى سآليُ أميُ وأبيُ وجين وجون ،

لٍآ أعلم ، دمعيُ ينهمرُ و بحرقة أيضاً ،

تمآسكت جمعتُ قوآي منُ جديدُ ، ضغطتً على ً زرٍ " الخروج "

أعدتٌه إلى مكآنهٌ ،

ولكننيِ لمٌ أمسً عينآي . . ولمُ أنتبهُ على سآلي ، كآنت وأقفة أمآمي ،

لكنُ لم أرهآ ،

سآليُ :، جوـونآ مآبكُ لم تبكينُ ؟

- لِآ شيء سآلي ،

- أرجوـوكِ جونآ ألسنآ صديقتين ؟

- قلت لآ شيءً ، أسمعتني ؟

- طبعاً سمعتك ،

.
.

و في هدوء يضم المكآن ، لِآ كلٍآم و لِآ حرـآك . .

بينمآ سآليُ تأكلِ و أنآ أسبحُ في مخيلتيً ، تذكرتُ تلكُ المنشوره ،

بدأت أعتصر أخرجُ صوتاً مسموعاً ،

- أه . . أه . .

أنتبهتُ سآلي فقآلت :، جونآ . . جونآ ،

أمسكتُ بذرآعيُ ،

وعآودتُ تهزنيُ ، تحركنيُ ، وتردد ، أسمي : جوٍنآ . . جونآ ، رديُ علي ،

وأنآ أمآمهآ ، كـالجمآد ، لِآ حرآك ،

وضعتُ بخوفُ يديهآ الدآفئتين ، على قلبي لعلهِ لٍا زآل ينبض ، وكآنُ كذـآلك . .

هكذآ بدأ لي ،

أنآ أسمعهآ ، أسمع صوتهآ وأحس به ولكنني . . للأسف لآ أتحرك ،

ولآ أستطيع ذلك ،

خرجتُ سآلي مسرعهُ نحوٍ
الطبيبُ ،

.
.


وبعدٍ قدومهُ فحصنيُ ، وأخذٌ عينيةُ منً دميِ ، ليخضع لتحليل ،

وبعضِ مدةُ إغمآئي التي أستغرقتُ تريباً سآعة ونصف ،

أفقت ، أفقت وأنآ أرى في عينيً سآليِ ألف دمعه !

بدأت سآليُ تضمنيُ ،

ومآهي
ثوآن حتىٌ قدموُ ليً طعآماً ، بدأ شهياً ،

قآلت سآلي بحزن :، هيآ تفضلي مديُ يدك ، ؟

مددت يد أستجآبة لٍآوآمر سآلي

وبدأت أكلٍ ،

ومآهي إلى لحظآت فأحسست بالشـِبع ،

مع أننيِ لمُ أكل الكثير ،

:

أتركُ المآيكُ لليُ بعدي ،





 



سبحان الله وبحمِده ، سُبحان الله العظيم ،

من مواضيع : B S O M A

  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-02-2010, 05:49 PM   #9

βɛʀȍ ≈
مشرفة " تـحـت الــ20 "

    حالة الإتصال : βɛʀȍ ≈ غير متصلة
    رقم العضوية : 60516
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات : 1,809
    بمعدل : 0.49 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : βɛʀȍ ≈ is a splendid one to beholdβɛʀȍ ≈ is a splendid one to beholdβɛʀȍ ≈ is a splendid one to beholdβɛʀȍ ≈ is a splendid one to beholdβɛʀȍ ≈ is a splendid one to beholdβɛʀȍ ≈ is a splendid one to beholdβɛʀȍ ≈ is a splendid one to behold
    التقييم : 733
    تقييم المستوى : 26
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 8161

     SMS : κȏʀɛα ɨɴ мʏ ʜɛαʀт ❤ |

    استعرضي : عرض البوم صور βɛʀȍ ≈ عرض مواضيع βɛʀȍ ≈ عرض ردود βɛʀȍ ≈
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

سالي : جونا ما بكِ لمَ لم تأكلي ؟
قلت : لقد شبعت
سالي : أوووه جونا ، كفاكِ دلعاً ، كلي ولو لقمة واحدة من أجلي : * )
قلت : أرجوكِ سالي لقد شبعت ،
سالي : حسناً ، كما تحبين : )

.............................

مرت ساعة ، ساعتان ، لم يأتِ الطبيب حتى الان !
بدأ النعاس يداعبُ أجفاني !

طق طق !

دخلَ الطبيب ومعهُ نتائج التحليل ،
سالي : أوه الحمدلله ها قد أتى ! ،لماذا تأخرت لقد أقلقتنا كثيرا :"(
الطبيب : أوه ، آسف جداً لكن كانت هناك تحاليل كثيرة داخل المختبر : ( ..
قلت : لا عليكك ، أخبرني نتائج التحليل ؟
الطبيب " بنبرة حزينة ": جونا .. يؤسفني أن أقول لكِ ذلك ولكن ....
سالي : ولكن ؟ . . ولكن ماذا ؟ أرجوك أخبرنا بسرعة !
الطبيب : جونا : ( ، أنتِ مصابةٌ بداء السكري :"(

........................................

سالي : ممممممماذا ! ، داء . . داء السكري :| ؟
قلت : أوه لا :"( ، كنت أخشى ذلك : (
الطبيب : جونا لا تقلقي ستتاشفين سريعاً !
قلتُ : وكيف أتشافى وانا مصابة بَ هذا الداء ؟ !
خرج الطبيب ولم يُجب على سؤال جونا ،
سالي " وهي تبكي " : لا تقلقي عزيزتيي جونا ، أنا هنا بجانبك دوما :"""")

.........................................

طق طق
سالي : أنا سأفتح ، مسحت دموعها وذهبت مسرعة ل ترى من عند الباب ،

سكتت لوهلة ،
تسائلتُ : من هنالك يَ ترى ؟

كانت الجدة لونا
قلتُ وانا مندهشة : جدتي :| ، كيف عرفتِ بانني هنا ؟
في هذه الاثناء أدارت سالي وجهها وكأنها لا تعرف أن الجدة لونا قادمه ،
قلتُ : أووه سالي ! ، أيتها البغيضة أنتِ من اخبرها بذلك ! : @
الجدة لونا " وهي تضمني " : أوه يَ عزيزتي ! ، لقد قلقت عليكِ كثيراً
قلتُ : لا تقلقي يَ جدتي إنني بخير ،
لونا : كيف بخير وأنتِ مصابة بهذا الداء ؟ :*(
سالي : وكيف عرفتِ ذلك ؟ : |
لونا : لقد مررت على الطبيب قبل أن آتي اليكم ،
و .....

أترك التكملةة للرد الجاي :""""")




 


من مواضيع : βɛʀȍ ≈


التعديل الأخير تم بواسطة βɛʀȍ ≈ ; 09-11-2010 الساعة 01:51 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-02-2010, 06:52 PM   #10

قطوفهـا دانيـۃ

ملكة التنسيق

L5
    حالة الإتصال : قطوفهـا دانيـۃ غير متصلة
    رقم العضوية : 46201
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    العمر : 26
    المشاركات : 4,750
    بمعدل : 1.11 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : قطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond reputeقطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond reputeقطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond reputeقطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond reputeقطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond reputeقطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond reputeقطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond reputeقطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond reputeقطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond reputeقطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond reputeقطوفهـا دانيـۃ has a reputation beyond repute
    التقييم : 5579
    تقييم المستوى : 127
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 39315
    علم الدولة :  Oman

     SMS : ۈاثِـقُ الخ’ـطـے يَمشـے --» مَلِكـا’إ

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور قطوفهـا دانيـۃ عرض مواضيع قطوفهـا دانيـۃ عرض ردود قطوفهـا دانيـۃ
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

الج’ـدةْ لونـآ : لقدْ مررتُ على الطبيبْ قبلَ أنْ آتـــي إليكِ .. وَ أخ’ــبرنيْ

بـِ هذآ الخ’ــبرْ .. لـآ تقلقيْ عزيزتــي ج’ـونـآ ستكونينَ بخ’ــيرْ .. سـأكونُ

بقربكِ دآئماً عزيزتـــي !



جونـآ وهيَ تخ’ـآطبُ نفسهـآ : نعمْ أنتِ معيْ ولكنْ وآلدآيَ ليسـىـآ معيْ =,(


فـَ شـآهدتْ الج’ـدةْ لونـآ الدموعْ وهيَ تسيلُ على مقلتيْ حفيدتهـآإأ فـَ سـألتهـآإأ

قـآئلةْ : مـآ بكِ عزيزتــي هلْ منْ أمرٍ تودينْ إخبـآريْ بهِ ..؟!



أج’ـآبتْ جونـآ وَ هيَ تكـآفحُ ح’ـتى لـآ تسيلْ الدموعْ وَ إبتسـآمتهـآإأ الخ’ـفيةْ على

شفـآههـآإأ : أنـآ بخ’ـيرْ جدتـيْ ولكنـي بح’ـآجةْ إلىـآ الج’ـلوسْ بـِ مفرديْ !



لكِ مـآ تريدينَ عزيزتـي سـأكونُ في الخ’ـآرجْ أنـآ وَ سـآليْ إذْ أردتِ شيئا .. فـَ

تلـآشىـآ ظلُ الج’ــدةْ !

.
.


شُعرتُ بـأنْ الدنيـآ أصبح’ـتُ سواداً .. مرضي وَ فقدآنْ أمـي غ’ـآليتيْ وَ أبيْ

الح’ـبيبْ كلْ هذآ ج’ـعلَ دموعـيْ تسيلُ دونَ توقفْ ..



بعدْ سـآعةْ شـآهدتُشيئاً يتح’ـرك يقتربُ منيْ توقفَ النبضُ عنديْ .. لمْ أستطعْ

إدخ’ـآلْ الهوآءْ و التَنفسْ .. الظلُ ليسَ بغريبْ أعرفهْ ولكنْ منْ هوَ ..؟!



آآآآآآآهْ كـــينْ هل هذآ أنتْ .. كينْ نعمْ إنكَ كينْ !

إقتربَ منهـآ الضيفْ وَ الـإبتسـآمةْ طغتْ على شفتيهْ وَ عيونهْ الرقرآقـةْ

ج’ـعلتنيْ لـآ أستطيع التفكـيرْ !



نعمْ أنــآ كينْ هـآ أنــآ ذآ أمـآمكِ .. سمعتُ بـِ الخ’ـبرْ وَ أنــآ في طريقيْ

لـِ زيـآزةْ ج’ـدتي اللتيْ تقطنُ في القريـةْ المج’ـآورةْ .. فـَ أح’ـببتُ أنْ

أرآكِ أرىْ صديقـةْ الطفولـةْ ! .. ولكنَ لمْ أكنْ أودُ أنْ يكونْ اللقـآءُ هكذآ

وَ أنتِ في الفرآشْ !



يتح’ـدثْ وَ يتح’ـدثْ وأنـآ غـآرقةْ في تـأملـآتيْ هلْ هذآ هوَ كينْ حقاً ذلكْ

الطفلْ الذي كـآنْ يلهوا معيْ في أيـآمْ الصبىـآ هلْ يمكنْ أنْ يكـبرْ بهذهِ

الـصورةْ !
................ لـآ يمكننـيْ التصديقْ ح’ـقاً !



جونـآ جونـآ هلَ أنتِ معي أينَ ذهبتيْ في تفكيركِ .. هههههه هلْ كلْ

هذآ الهدوءْ بسببي أنــآ ..؟!

هلْ تغيرتُ كــثيراً ؟! .. آهْ جونـــآ هكذآ نح’ـنْ نكـبرُ وَ نتغيرْ وَ لكنكِ لمْ

تتغيريْ البتـةْ أنتِ هيْ الطفلةْ الرآئعـةْ آسرةْ قلوبْ الصح’ـآبْ وَ جمـآلكِ

البهيْ لمْ تتغيريْ كـثيراً !



إبتسمتُ تَذكرتُ أيـآمنـآ الخ’ـــوآليْ .. هروبنـآ من البيتْ وَ الـإمسـآكِ بـِ

الفرآشـآتْ وَ القفزِ بينْ المروجِ الخ’ــضرآءْ ..



كمْ أنــآ سعيدةْ يآ كينْ بـِ توآجدكِ قربيْ لـآ أكـآدُ أصدقُ ح’ــتى بـأنكَ أمــآميْ

لـآ أستطيعً ح’ــتى الكلـآمْ !



إبتسمً كينْ و قـآلْ : ....................




يمكنكِ الـإكمــآلْ ..





 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
القصة الجماعية 2

مركز تحميل بنات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 12:02 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة بنات دوت كوم © 2014 - 1999 BANAAT.COM