العودة   منتديات بنات دوت كوم > ♦ حَبي لِ دينيَ يُترجمہ عمليَ .. > على منابر من نور
◊ - الـقـوانـيـن - مواضيع لم يرد عليها ◊ مركز تحميل بنات ~ قالوا عنّا ~ سجل الزوار ~ أعلني معنا !

على منابر من نور [ ₪ ﺂحاديثَ ، ﺂدعيۃ ، ﺂذڪار ، ۊ ڪُل مَ يخص ﺂلإسلآم .. هناَ ]

يمنع منعا باتا رفع المواضيع القديمة .. و يمكن معرفة المواضيع القديمه من خلال ظهور التنبيه اسفل صندوق الرد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-05-2013, 08:13 AM
أمـيرة الكـون أمـيرة الكـون غير متصلة
بنوتة مبتدئة
صاحبة الموضوع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 86
قوة التقييم: 10
أمـيرة الكـون is on a distinguished road
المشاهدات: 884 | التعليقات: 1 تغريدات حول شهر رجب ؛؛؛


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلـين
وعلى آله وصحابه أجمعين..








يقول الله عزّ وجل: ''إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ'' التوبة.36


ثبت عن أبي بكر رضي الله عنه أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم خطب في حجّة الوداع وقال في خطبته: ''إنّ الزمان قد استدار كهيئة يوم خَلق السّماوات والأرض، السنة اثنا عشر شهرًا، منها أربعة حُرم، ثلاث متواليات ، ذو القَعدة وذو الحجة، والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان''رواه البخاري ومسلم .

- <> وسمّي رجب بـ مضر لأن مضر كانت لا تغيره بل توقعه في وقته بخلاف باقي العرب الّذين كانوا يغيّرون ويبدّلون في الشهور بحسب حالة الحرب عندهم وهو النسيء المذكور في قوله تعالى: ''إنّما النَّسيء زيادةٌ في الكُفر يضل به الّذين كفروا يُحلّونه عامًا ويُحرّمونه عامًا ليُوَاطئُوا عدّة ما حَرَّم الله فيُحِلّوا ما حرّم الله''.

- و (( للأشهر الحرم )) مكانةً عظيمة ومنها شهر رجب لأنه أحد هذه الأشهر الحرم ,

فينبغي مراعاة حرمة هذه الأشهر لما خصها الله به من المنزلة والحذر من الوقوع في المعاصي والآثام تقديرا لما لها منحرمة ، ولأن المعاصي تعظم بسبب شرف الزمان الذي حرّمه الله ؛ ولذلك حذرنا الله في الآية السابقة من ظلم النفس فيها مع أنه - أي ظلم النفس ويشمل المعاصي - يحرم في جميع الشهور .


- القتال في الشهر الحرام: قال تعالى: ''يسألونَك عن الشّهر الحرام قِتَالٌ فيه قُلْ قتال فيه كبير''.


- ؛ وذهب جمهور العلماء على أنّ القتال في الأشهر الحُرُم منسوخ بقوله تعالى: ''فإذا انْسَلَخَ الأشهُر الحُرُم فاقْتُلوا المشركين حيث وَجدتموهم''. واستدلوا بأنّ الرّسول صلّى الله عليه وسلّم قاتل أهل الطائف في ذي القعدة وهو من الأشهر الحُرُم.

- ؛ وقال آخرون: لا يجوز ابتداء القتال في الأشهر الحُرُم، وحملوا قتال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم لأهل الطائف على ذلك لأنّ أوّل قتالهم في حنين في شوال. وكل هذا في القتال الّذي ليس المقصود فيه الدفع،فإذا دهم العدو بلدًا للمسلمين وجب على أهلها القتال دفاعًا سواء كان في الشّهر الحرام أو في غيره.









من البدع المحدثة في شهر رجب

1— الصوم في رجب : لم يصح في فضل الصوم في رجب شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا عن أصحابه .


قال تعالى: ( يا أيها الذين آمنوا لا تحلوا شعائر الله ولا الشهر الحرام ). أي لا تحلوا محرماته التي أمركم الله بتعظيمها ونهاكم عن ارتكابها فالنهي يشمل فعل القبيح ويشمل اعتقاده .؛ وقال تعالى: ( فلا تظلموا فيهن أنفسكم )
أي في هذه الأشهر المحرمة.


وإنما يشرع فيه من الصيام ما يشرع في غيره من الشهور ، من صيام الاثنين والخميس والأيام الثلاثة البيض وصيام يوم وإفطار يوم ، وقد كان عمر رضي الله عنه ينهى عن صيام رجب لما فيه من التشبه بالجاهلية .


قال الإمام ابن القيم : " ولم يصم صلى الله عليه وسلم الثلاثة الأشهر سردا ( أي رجب وشعبان ورمضان ) كما يفعله بعض الناس ولا صام رجبا قط ولا استحب صيامه " .

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله:" لم يرد في فضل شهر رجب، ولا في صيامه، ولا في صيام شئ منه معين، ولا في قيام ليلةمخصوصة فيه حديث صحيح يصلح للحجة, والأحاديث الصريحة الواردةتنقسم إلى قسمين ضعيف وموضوع"! وقد جمع رحمه الله الضعيف فكان 11 حديث , والموضوع 21 حديث!!.



وفي فتاوى اللجنة الدائمة : " أما تخصيص أيام من رجب بالصوم فلا نعلم له أصلا في الشرع" .







2- العمرة في رجب : لم تدل الأحاديث على أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب ولهذا كان من البدع المحدثة في مثل هذا الشهر تخصيص رجب بالعمرة واعتقاد أن العمرة في رجب فيها فضل معيّن .


قال الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله في فتاويه : أما تخصيص بعض أيام رجب بأي شيء من الأعمال الزيارة وغيرها فلا أصل له لما قرره الإمام أبو شامة في كتاب البدع والحوادث وهو أن تخصيص العبادات بأوقات لم يخصّصها بها الشرع لا ينبغي إذ لا فضل لأي وقت على وقت آخر غير ما فضله الشرع بنوع من العبادة أو فضل جميع أعمال البر فيه دون غيره ولهذا أنكر العلماء تخصيص شهر رجب بكثرة الاعتمار فيه ، ولكن لو ذهب الإنسان للعمرة في رجب من غير اعتقاد فضل معيّن بل كان مصادفة أو لأنّه تيسّر له في هذا الوقت فلا بأس بذلك .







3- صلاة الرغائب : وهذه الصلاة بدعة اختلقها بعض الكذابين وهي تقام في أول ليلة من رجب .



قال عنها الإمام النووى: " هى بدعة قبيحة منكرة أشد إنكار، مشتملة على منكرات، فيتعين تركها والإعراض عنها، وإنكارها على فاعلها " ،



وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : صلاة الرغائب بدعة باتفاق أئمة الدين كمالك والشافعي وأبي حنيفة والثوري والأوزاعي والليث وغيرهم والحديث المروي فيها كذب بإجماع لأهل المعرفة بالحديث . ا.هـ







4- الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج في ليلة السابع والعشرين: لم يقم دليل على تعيين ليلته، ولا على شهره ، ولكن أختلف فى ذلك إختلافاً كبيراً والحقيقة مجهولة فوجب الإمساك عن التعيين . " ولم يأت فى الأحاديث الصحيحة تعيين هذه الليلة. فكل ما ورد فى تعينها غير صحيح ولا أصل له " - البداية والنهاية لابن كثير(2/107)، مجموع الفتاوى(25/298)-


وتخصيص تلك الليلة بزيادة عبادة كقيام ليل أو صيام نهار ، أو ما يظهر فيها من الفرح والغبطة ، وما يقام من احتفالات تصاحبها المحرمات الصريحة كالاختلاط والأغاني والموسيقى وهذا كله لا يجوز في العيدين الشرعيين فضلا عن الأعياد المبتدعة ، أضف إلى ذلك أن هذا التاريخ لم يثبت جزما وقع الحادثة فيه ، ولو ثبت فلا يعد ذلك شرعا مبررا للاحتفال فيه لعدم ورود ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن الصحابة رضوان الله عليهم ولا عن السلف .




5- تخصيص زيارة المقابر في رجب : وهذه بدعة محدثة أيضا فالزيارة تكون في أي وقت من العام.،




6- تخصيص رجب بذبيحة وما شابهه : فقد كان أهل الجاهلية يخصونه بالذبح فنهاهم النبىصلى الله عليه وسلم ؛



قال الإمام ابن رجب: " ويشبه الذبح فى رجب اتخاذه موسماً وعيداً "













<>


إجمـالاً : نُلخص المشروع والمطلوب فى هذا الشهر\\
ترك ظلم النفس والغير، وهو يقتضى الانكباب على الطاعات والاستزاده من فعل الخيرات وترك المحرمات والمنهيات، أى: التوبة النصوح والرجوع إلى الله والاستعداد لشهر رمضان لكى تكون من الفائزين فيه ومن عتقاء ليلة القدر ، فاستعد من الآن ودرب قلبك وبدنك على العبادة والطاعة والإنقياد والخضوع لله وأوامره .


وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبة وسلم..


أتمنى لكم الفائدة مع خالص تحيتي.؛؛؛














jyvd]hj p,g aiv v[f PPP

الموضوع الأصلي : تغريدات حول شهر رجب ؛؛؛ || القسم : على منابر من نور || المصدر : منتديات بنات دوت كوم || كاتبة الموضوع : أمـيرة الكـون


عدد زوار مواضيعى Website counter

رد مع اقتباس

  #ADS
:: إعلانات ::
Circuit advertisement
 
 
 
تاريخ التسجيل: Always
الدولة: Advertising world
العمر: 2010
المشاركات: Many
 

:: إعلانات :: is online  

قديم منذ /21-05-2013, 10:09 PM   #2

أمـيرة الكـون
بنوتة مبتدئة

 
    حالة الإتصال : أمـيرة الكـون غير متصلة
    رقم العضوية : 62603
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 86
    بمعدل : 0.02 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : أمـيرة الكـون is on a distinguished road
    التقييم : 11
    تقييم المستوى : 10
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 665
مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور أمـيرة الكـون عرض مواضيع أمـيرة الكـون عرض ردود أمـيرة الكـون
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي رد: تغريدات حول شهر رجب ؛؛؛



اللهم أنت ربى لا إله إلا أنت، خلقتنى وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما إستطعت.. أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك على، وأبوء بذنبى، فإغفر لى فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت






 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تغريدات, حول, ريت, شعبان, شهر, ؛؛؛

مركز تحميل بنات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 07:00 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة بنات دوت كوم © 2014 - 1999 BANAAT.COM